النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: فتوى عم عبده

  1. #1
    كاتب ذهبي

    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    164

    فتوى عم عبده

    الحلقة (91) من فضفضة واحدة ... ست.
    بعنوان ( فتوى ..عم عبده).
    ================
    ما سمعنا يوما و لا صدقنا أن الفيل تزوج بنملة.
    هل يا سادة يا كرام ، سمعتم بهذا من قبل؟!

    كان هذا أول ما لفظه عم (عبده) بائع الخردوات المتجول داخل القطارات، و هذا يتكرر يوميا ما يقارب العشرين مرة في ذهابه و إيابه عدة مرات أيضا من محطة مصر إلى أبي قير، و الحق يقال أنه يأتي كل يومين بقصة جديدة و فريدة أيضا، ليجمع الناس حوله و من ثم تبتاع منه.

    افتتاحية قصة الفيل و النملة، جذبت انتباه الكثير، و بذكاء فارض.. سكت شهريار عن الكلام المباح.
    الكل يسألونه أن يكمل القصة، و هو يتصنع الصمم، و ينسق بضاعته و يزيد في عرضها بصمت على كرتونته، هزه أحدهم قائلا:
    _ أكمل القصة .. شوقتنا إلى معرفة النهاية.. أكمل.
    و قام آخر يسأله بلطف:
    _ يا عم عبده، ماذا فعلت النملة حين هددها الفيل بالدهس أو الزواج منها رغما عنها؟

    قام طفل صغير لم يبلغ العاشرة، مد يده في جيبه و بالأخرى أشار إلى كشاف صغير زهيد الثمن:
    _ بكم تبيعه يا عم عبده؟

    فجأة انطلق لسانه:
    _ أبيعه بجنيه واحد.

    الكل تهافت على شراء المصابيح و تناسوا أمر القصة، وصل بهم الأمر بأن انقضوا على البضاعة، فأحدثوا بالقطار فوضى عارمة، و جاء (الكمساري) و فض الممر، و سأل عم عبده عم حدث و لم كل هذه الفوضى، فأجابه بأنه باع المصباح بجنيه، لم يصدقه هو أيضا فالمصباح ثمنه لا يقل عن ثلاثة أو أربع جنيهات فكيف يبيعه بربع ثمنه تقريبا، فاشترى واحدا.
    ذهب إلى سائق القطار و بيده المصباح الصغير، فسأله بدوره عن القصة.
    ترك السائق قيادة القطار و رجع إلى العربة الثالثة لينال فانوسا بهذا السعر الزهيد، سأله الكمساري :
    _ لماذا تركت قيادة القطار؟ كنت تبدي لي رغبتك و أنا آتيك بفانوس و أنت بمحلك، إن حياتنا بيدك يا رجل!.
    رد عليه و هو مستمر في الرجوع:
    _ ربما تختار لونا لا أحبه أو .....

    أخيرا وصل إلى الكرتونة، وجدها فارغة تماما، أصابه اليأس، وجد عم عبده يلملم بعض الأصناف المبعثرة على أرضية القطار، و يدندن بكلمات لم يفهمها السائق، لأنه لم يحضر الواقعة منذ بدايتها و كان مشغولا بالحصول على الفانوس.
    مد الطفل الصغير يده بالمصباح رقم واحد للسائق قائلا:
    _ هذا المصباح رقم واحد، خذه فأنت أولى الناس به، أنت السائق، أنت الآن حامل المصباح الأول.

    عدى القطار إحدى المحطات و لم يقف لأن السائق كان مشغولا عنه بالمصباح، بعض الركاب صاحوا:
    _ أيها السائق، فاتتك محطة، أيها السائق، ستفوتك الثانية، أيها السائق أمامك مقابلة و تحويلة قبيل محطة الحضرة، انتبه!.
    رد ببرود عليهم ممسكا بالمصباح، يشعله تارة و يطفئه أخرى، و يمشي على مهل، قام الكمساري بمحاولة إيقاف القطار ففشل، حاول إبطائه ففشل أيضا، نادى بأعلى صوت:
    _ أيها الركاب.. نوشك على الهلاك.
    تجمهر الركاب حول السائق، بدأوا بمحايلته؛ فلم يفلحوا.. ثم بنهره إلى أن ضربوه ضربا مبرحا، و هو يتمتم بنفس العبارة التي كان يتمتم بها عم عبده.. استطاع ترجمتها مع أخر ضوء ينفذ من المصباح قبل نفاذ بطاريته، فقرر التنحي، فداسته الأقدام.
    تسلل الطفل بصعوبة إلى السائق المدفون بين سيقان و أرجل الركاب و سأله عن مفتاح و مزلاج إيقاف القطار، نظر إليه مبتسما و كأن لم يكن ما كان؛ فهمس إليه بما ينبغي فعله، أوقف الطفل القطار في مكان خال لا محطة و لا رصيف له، لكنه أمان مؤقت.
    الكل هرع إلى الأبواب يقفزون منها على القضبان المجاورة و على الزلط و الأعشاب من الاتجاهين، منهم من لقي حتفه تحت عجلات القطارات المارة على الخط الثاني، و قليل منهم من نجى من خدوش و كسور بسبب القفز، و السائق تائه ماذا يقول للكبير إذا سأله عن القطار و ركابه، لم يجد إلا إجابة و تمتمة عم عبده، فهي الحقيقة الكاملة.
    نزل عم عبده و الطفل آخر الناس بهدوء تام.
    الطفل يتمتم معه.. بالعبارة التي كانت جوابا لسؤاله الأول، و بدأت تتضح لبعض من اتبعهما إلى محطة مصر الكبرى، تبدلت الهمهمات، أصبحت صياحا سمعته البلاد المجاورة و البعيدة أيضا:
    لا يجوز شرعا أن يتزوج الفيل .. نملة.
    ===== تحياتي(سالمة المغربي).


    ساهم معنا في نشر الموضوع


  2. #2
    رئيس إتحاد الكتاب والمثقفين العرب الصورة الرمزية محمد حسن كامل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    دولة الإقامة
    فرنسا
    رقم العضوية
    001
    المشاركات
    3,296

    الأديبة الأريبة
    سالمة المغربي

    قصة تعكس واقع المجتمع الذي يهتم بصغائر الأمور , دون قضاياه الكبرى , تصوير جيد , نسيج قصصي رائع , كوميديا وتراجيديا ودراما في آن واحد , قصة تصور الوعي في طور الطفولة دون البلوغ .

    اسجل تقديري واحترامي لهذا الأدب الذي يسخر من واقع مازلنا نحيا فيه .

    وافر المودة والتقدير لإبداعك سيدتي .


    محمد حسن كامل
    رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب
    سفير في فيدرالية السلام العالمي التابعة للامم المتحدة
    قناة الكاتب والمفكر محمد حسن كامل
    http://www.youtube.com/user/safirelsalam?feature=mhee
    للمزيد ابحث عني في جوجل تجد حرفي وأسمي ورسمي ووسمي

  3. 11aa

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تصميم وتطوير