،، ألحان محروقة. ،،

ألحانٌ أُطلقُها

يعزفُها حنينٌ

سافرَ عبرَ الزَّمنِ

في مَغبَّاتِ الألم

أحلامٌ تعبرُ على

دربٍ من نارِ كلماتٍ تشتعلُ

براكينَ تعيدُ زمنَ الحنين

غيابٌ يطرقُ بابَ الغضبِ

آااااهاتٍ...

تضجُّ سخطاً على الأيَّام

أينَ أحلامِي

أينَ فراشَاتي الَّتي رَسَمت

خربشاتٌ ...

تغوصُ في بحرِ القَهر

سنواتٍ تَلتَهبُ

تأكلُ ما تَبقَّى مِن رُؤى

من حكاياتِ ألفِ ليلةٍ و ليلة

أبوابُ هجرٍ

غُلِّقَتْ في وجهِ الإِيَاب

أرهقَتْ روحِي

زادتْ أنينَ الأحلام

-- جميلة نيال --


ساهم معنا في نشر الموضوع