هذيان حرف

دَثِّرني بعطركَ و امنحني رفقةً
أسامرُ فيها ... سهدَ محبَرتي
أسامرُ رقةَ الحرفِ
أطوي فيها مُعضلتي
و أحكي جُلَّ أعذاري
إني الهيومُ ... و ما رقَّت ليَ الدَّار
و ما عادتني أفكارُ
تركت بخافقي أملاً
و بات الغيم مدرارُ
أُعيذُ القلبَ من سقمٍ
أُعيدُ الرَّسمَ يختارُ
من الألوانِ أجملها
و أبهاها ... أيحتارُ ؟
تركتَ مواسمي تهذي
بما عومِلتُ أعذارُ
و ليس بغافلٍ قدَري
أبعدَ البُعدِ ألقاهُ.....؟
-- جميلة نيال --


ساهم معنا في نشر الموضوع