وللناس فيمايعشقون
/روعة محسن الدندن/سوريا
.........
ألا كل عشق ماخلا اللهُ ذاهبُ
وللناسِ فيما يعشقونَ مذاهبُ

إذا عشتَ في حصن الإلهِ على التُقى
تنل نعمةً مانالها الدهرَ راهبُ

لتعقد بحبل اللهِ آصرةَ النُهى
ستربو مدى الأيامِ منك المواهبُ

فإنْ كنتَ ذا عقلٍ وخلقٍ ربحتهُ
سناءً فقد ترنو إليكَ الكواكبُ

ؤأغلى من المالِ الفضائلُ نعمةً..
لها في ادخارِ الفخرِ تُرجى العواقبُ

ومن يرتقِ عوداً على خيرِ خاطبٍ...
تدانت لهُ بالمكرماتِ المناصبُ

فلا تدّعِ ماليسَ يُرجى نوالهُ...
فكم مالَ بالربانِ والموجُ غاضِبُ


ساهم معنا في نشر الموضوع