بركة الحلال/روعة محسن الدندن/سورية
من تذوق بركة الحلال ولذة انفاقها ومردودها لن يتناول لقمة حرام أبدا أو تحلو بعينيه أموال الدنيا من أولها لمنتهاها
والمال الحلال لا يذهب سدا أبدا أو يضيع والله يدخره لك إن فقدته يوما
بعد عدة شهور قررت أن تشتري لنفسها حذاء جديد من عملها
وتقوم بتبديل حذائها الذي أصبح لا يصلح الإ لسلة المهملات
كانت تخجل من مظهرها الذي يرثى له وترفض ارتداء المساعدة من أحد
وكانت تمسك بالنقود بيدها وهي سعيدة لأنها أخيرا تمكنت من جمع النقود لتشتري لنفسها من تعبها
وأثناء انشغالها بتنظيف بيتها فقدت النقود وظنت أنها قامت برميها في كيس القمامة
وبدأت تبحث في كل ركن وكل زاوية من البيت ولكنها لم تجد شيئا
وعندما فقدت الأمل بدأت بالبكاء ونظرت للسماء وقالت
أنت تعلم كم. تعبت في جمعها وأنها نقود حلال ياالله
هل يضيع الحلال من صاحبه؟
ومرت الأيام والشهور ولم تتمكن من جمع النقود مرة آخرى
ونسيت فكرة الحصول على حذاء جديد
وتوقف مصدر رزقها لعدة شهور
وفي يوم كانت تقوم بتنظيف بيتها بين فصلي الصيف والشتاء وتقوم بترتيب الثياب الشتوية
فالجو بدأ يميل للبرودة وهي تفكر في تأمين الطعام لأطفالها
فلا يوجد خبز في البيت ولا نقود لشراء الخبز
وكانت تمسك حقيبة الثياب لتخرج منها الثياب
وعندما فتحت الحقيبة وجدت نقودها التي فقدتها منذ شهور
امسكت النقود وهي تبتسم وتنظر للسماء
لم أشك يوما بأن لك حكمة في كل أمر
وأستغفرك ربي على دموع ذرفتها حزنا مني وجهلا لما قدرت
ولما اخترت لي من خير


ساهم معنا في نشر الموضوع