الفساد ........
الجميع يوجه أصابعه للدولة اولا في الفساد
وهذا الوجه الذي يراه الناس ويتحدث به الجميع
ولكن لا يرى الفساد داخل أصغر خلية بالمجتمع
من خلال الأسرة التي ترمي كل سلبياتها على الدولة والمؤسسات والمدرسة
وهنا لست أدافع عن هذه الجهات ولكن علينا العودة لحل المشكلة من الأساس
وهذا واقع معظم الأسر الشرقية للأسف
لنكون أكثر صدقا مع أنفسنا وغيرنا
وما سأقوله ليس كلاما وانما حقائق والجميع يدركها
الأم التي تكذب أمام أطفالها وتطالبهم بالصدق
من أين سيعرفون معنى الصدق وهم يسمعون عن الكذب الأبيض والأسود
وعندما تقوم بتزويج أولادها لنجد هذه الأم تظلم زوجة ابنها وتطالب زوج ابنتها بالعكس لإن ابنتها ملكة
وهل قال أحدهم أن بنات الغير لا كرامة لهن ولا حق
وغير هذه الأمور التي نتعامل بها داخل مجتمعنا
من أحببناه ناصرناه على الحق والباطل ومن كرهناه
أعمينا عيوننا عن أفعاله
ومن كان معنا رفعناه ولو كان لا يستحق ومن عارضنا رمينا به حسب قوتنا
لذلك يجب أن نفكر بالكلمات والأفعال ومعالجة هذه الأمور
ومحاسبة كل من يسيء
ميزان الحق لا يعرف قرابة ولا مصلحة
وديننا يقول
(لا فرق بين عربي وأعجمي الإ بالتقوى)
فهل نتقي الله في أولادنا وأوطاننا
روعة الدندن


ساهم معنا في نشر الموضوع