كان لي حوار مع أحد الأصدقاء وتطرقنا لموضوع صناعة الزجاج وتاريخه ومكوناته
وكما هو معروف فإن أول صانع للزجاج هي الطبيعة عندما شكلت الزجاج البركاني الطبيعي والذي نسميه السبج
وبعد ذلك قلد الإنسان الطبيعة في صناعة الزجاج
وأول من قام بذلك وكانت لهم الريادة بصناعة الزجاج هم المصريون ولكن من أبدع في صناعته فهم الرومان في العصور القديمة حيث استخدموه لزينة والزخارف المعمارية وبعض الأحيان للنوافذ كما أنهم رصعوا الزجاج بأوراق الذهب وتوقفت هذه الصناعة عندما اجتاح البرابرة الإمبراطورية الرومانية الغربية وانتعشت في الشرق في الإمبراطورية البيزنطية
وأهم مادة يتكون منها الزجاج هي رمل السيليكا فهذه المادة تشكل من 50إلى75بالمئة منه وهو يتألف من مادتين أساسيتين هما السيليكون والأوكسجين والمادة الهامة الثانية هي الصودا وكذلك الكلس الذي يتكون من الكالسيوم والأوكسجين كما تحتاج بعض أنواع الزجاج المختلفة إلى
الزرنيخ والرصاص والباريوم والبورون والبوتاس والزنك والمغنزيوم الكلس ويفضل أن تكون هذه المواد حبيبات ليسهل اختلاطها بالرمل
تخلط هذه المواد جيدا وهي جافة ثم توضع في أفران صهريجية تتسع لحوالي 200 طن لاذابة مواد العجينة
ويبنى هذا الفرن من قطع كبيرة من الغضار الناري أو من مواد حرارية تستطيع المقاومة الحرارية التي تصل إلى2900درجة فهرنهايت من أنواع الزجاج
الزجاج القاسي أو المتين
الزجاج المصفح أو المضغوط
الصفائح المحدبة
المرايا
زجاج البصريات
الزجاج المقاوم للحرارة
السيراميك الزجاجي
الالياف الزجاجية
الزجاج الرغوي
وزجاج اليوم أصبح له مواصفات خاصة تجعله يتحمل البرودة والحرارة وكان سابقا قابلا للكسر وأما اليوم يوجد أنواع منه قوية والبعض يلتف ويربط عقدة وهي الشرائط
روعة الدندن


ساهم معنا في نشر الموضوع