النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لا أسامحك أبي

  1. #1
    مستشارة الصورة الرمزية روعة محسن الدندن
    تاريخ التسجيل
    May 2016
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    3,342

    لا أسامحك أبي

    لا أسامحك أبي/روعة محسن الدندن/سورية
    ثلاث سنوات خطوبة لم تجعلها تحبه ولا تتقبل فكرة الزواج منه ولكن من سيقبل بها بعد هذه المدة الطويلة وهي التي لا تحمل أي شهادة تعليم ولا بيدها أي مهنة تمكنها من الإعتماد على نفسها في أي ظرف من ظروف الزمن
    في يوم ذهابها للمحكمة لعقد قرأنها على هذا الزوج كانت تمسك بيد جدتها وهي تتوسلها أن تقنع والدها بالرجوع عن هذا القرار الذي سينهي حياتها
    يوم لا ينسى أبدا من أيام حياتها لأنه اليوم الذي تم كتابة شهادة موتها وحرمانها من حق الحياة
    لم يقوم والدها بإتمام الإجراءات القانونية بشكل رسمي وإنما دفع المال ليحصل على كافة الأوراق ومنها أوراق الفحص الطبي التي تثبت التوافق بينهما وعدم وجود مانع طبي يمنع زواجهما
    وفي إحدى زيارتنا لهم حضر عريسها وعند رؤيته من خلف عدسة البيت هرولت مسرعة لغرفة ثانية وغابت لمدة تتجاوز الساعتين والعريس يجلس معنا ومع أفراد أسرتها
    فأستغربت تصرفها وسألت زوجي أين هي كل هذا الوقت؟
    فأجابني بأنها تقوم بوضع المكياج وتبدل ثيابها لإستقبال خطيبها
    واندهشت من الجواب لإنني لم أفعل هذا الأمر أبدا
    ولا يحتاج وضع المكياج لهذه المدة
    ولماذا لا تقوم بهذا قبل أن يأتي لزيارتها ليكون لهم الوقت للحديث بدل أن تضعيه في وضع المكياج؟
    ولكن علمت فيما بعد كيف تم عقد قرأنها
    وحزنت عليها وتوقعت طلاقها بعد الزواج
    وكيف تستسلم لمثل هذا القرار ويتم إجبارها على شخص لا تريده أو ترغب به شريكا لها
    ورغم السنوات الثلاث لم تحبه أو تتغير مشاعرها بإتجاهه
    وتم زواجهما بعد ذلك
    ومرت السنوات الأولى لتكشف أنه عقيم ولا أمل لهما من إنجاب طفل يزين حياتهما
    ومع هذا رفض والدها طلاقها وحكم عليها بالحرمان من أمومتها
    ويمضي العمر عام وراء عام لتطوى سنوات الصبا
    وهي الآن تجاوزت الأربعين من عمرها وفقدت والدتها
    وتزوج والدها بآخرى ومعظم أخوتها هاجروا بسبب الحرب
    ومن بقي لا يمكنهم أن يقدموا المساعدة لها الآن بعدما أصيب زوجها بالسرطان وهو كمعظم الرجال إذا لم يعمل لا يمكنه الإنفاق على نفسه أو عليها إذا لم يعمل لا يأكل
    وهي الآن تصارع الحياة لوحدها لعلاج زوجها بعدما تخلى الجميع عن مساعدتها وأولهم والدها الذي انشغل بزواجه
    ولا يشعر بما تعاني منه ابنته التي حرمها حق الإختيار والحياة والأمومة
    لا أسامحك أبي


    ساهم معنا في نشر الموضوع


  2. #2
    كاتب جديد

    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    14
    دام الإبداع الراقي
    وسلمت الأنامل
    تحياتي وتقديري



  3. 11aa

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تصميم وتطوير