(سقاكِ سحابُ الندى غيثه...
اذا مقلة الدهر ابدت نضوبا ) العنوان محسن الدندن/سوريا
فأنت النهر يمنحني رواءً..
كما منحَ القوافي لي الخليلُ

وكم علمتني إذ صرتُ كهلاً..
بأن الفرعَ منبتهُ الأصولُ

أدرها فالزمان زمانُ شعرٍ..
قوافٍ شرحها بكمُ يطولُ

بخمرةِ روعتي انبلجت فصولُ...
وماأفلت على السحرِ الشمولُ


ساهم معنا في نشر الموضوع