جلسات نسائية
.................
شعور بالتعب وارتفاع للحرارة دون معرفة السبب
احيانا احب الابتعاد اشعر بحاجة اليها ولكن بعيدا عن المرض. وكثيرا ما اهرب للنوم لانني اريد التوقف عن التفكير او لعجزي امام حل مشكلة لمن يلجأ لي
اتت لزيارتي فتاة في مقتبل العمر
انا رأيتها سابقا ولكن لم احتفظ بذاكرتي لملامحها
فهو لقاء عابر وسلام
لانني افضل الابتعاد عن الجلسات النسائية التي تسبب النميمة او المشاكل ولا اجد ما ابحث عنه
والاحاديث متشابهة في اغلب الجلسات او معظمها تدور حول موضوع واحد هو الزوج واهله
جلست ضيفتي بالقرب مني وتم حديث التعارف
والدتها بعيدة عنها منذ فترة ولا احد بجانبها
ارتاحت لحديثي ولمعرفتي
واكثر ما يرغبه الشخص فينا ان يتحدث لانسان بعيد عن الناس والاختلاط بهم ربما نشعر بانه يشبه العجوز المصاب بالزهايمر لان حديثنا واسرارنا لن يعرفها احد
ولكن غيابها لم يطل عني
قامت بزيارتي بعد يومين .ملامحها اكبر من عمرها وهذا دليل على انها غير سعيدة فالهموم والانجاب والمسئولية
تظهر على الوجوه باكرا لتخبر الجميع ان العمر ليس مايتم تدوينه في السجلات والهوية
في بداية الزواج تكون للمشاكل نصيبها الاكبر في الحياة
والسبب دائما الزواج التقليدي او لاننا اصبحنا دون اقنعة امام الطرف الاخر وظهر وجه غير مألوف لمن ارتبطنا بهم
غاب الاهتمام والكلام الجميل واللهفة واصبحنا في بيت
غير الذي سكن احلامنا
ويبدأ البحث عن الحب فيصبح الشك والغيرة القاتلة محور المشاكل
اتصالات من زميلته في العمل والبسمات التي خصصت للغرباء واصبح الوجه العبوس والتذمر لزوجته
تعلو اصوات الخلافات وتبحث الزوجة عن حل وكثيرا ما تفكر بالطلاق ولكن يمنعها الاولاد او لامكان لها
ليقول لها
سترجعين الى هنا لا احد سيقوم بالانفاق عليك
اذا الحل الوحيد ان تصمت وتموت قهرا
لا يحق لها ان تتجاوز سي السيد
تتكلم عن وجعها بدموع وتنهدات الم
وتغادر
روعة محسن الدندن


ساهم معنا في نشر الموضوع