يَاقُوتَةُ العُرْوَة :

النَّهَارُ المُسَجّىَ ..
صَارَ مَنْفَىً لِعِطْرِكْ /
وَ الثَّوَانِي الصَّدِيقَةْ :
مُشْتَهَاةُ بعَصْرِكْ ـ
أىُّ وَرْدٍ تَغَنَّىَ ..
للعِيُونِ النَّبِيلةْ /
وَ الأمانِي شِرَاعٌ :
نَافِرَاتٌ صَهِيلهْ ـ
أنْتِ بَعْثٌ خَطِيرٌ ..
لَمْ تَسَعْهُ المَرَايَا /
يَسْتَحِيلُ انْتِصَارَاً :
كَانْفجَارِ الزَّوَايَا ـ
كلُّ حُلْمٍ ؛ غَرِيبٌ ..
مُنْتَهَاهُ إلَيْكِ /
فَالتَّوَانِي جَحِيمٌ :
يَصْطَفِيني لَدَيْكِ ـ
لَسْتُ أنْسَىَ نِدَاهَا ..
وَ الأمَاسِي دَفِيئةْ /
كُنْتُ ألْهُو وَحِيدَاً :
فَوْقَ نَصْلٍ جَرِيئةْ ـ
يَا حَيَاتِي المُرِيبَةْ ..
أنْتِ أتْلَفْتِ قَلْبِي /
كَانَ فَذَّاً جَمِيلاً :
قَطّ لَمْ يُمْلِ حُبّي ـ
وَ الكَلامُ انْتَهَىَ بِي ..
للشّجُونِ الطَّلِيقَةْ /
فَاعْتَنَقْتُ المَنَافِي :
وَ "الجَمَالُ الحَقِيقَةْ" ـ
نِصْفُ شَوْقِي نَبِىٌّ ..
عَبْرَ لَيْلِي الطَّوِيلِ /
كَمْ دَعَانِي صَبَاحٌ :
لارْتِقَاءِ النَّخِيلِ ـ
صُنْتِ أوْتَارَ حُزْنِي ..
وَ ارْتَوَتْكِ القَصِيدَةْ /
وَ هُنَا سَرَّكِ لَحْنِي :
فَغَدَا الآنَ مُرِيدَهْ ـ
صُغْتُ شِعْرِي رَقِيقَاً ..
وَ امْتَشَقْتُ الغَرَامْ /
ثُمّ أرْهَقْتُ نَفْسِي :
بانْتِهَاكِ السَّلامْ .

شعر / عمر غراب


ساهم معنا في نشر الموضوع