صفحة 28 من 29 الأولىالأولى ... 1826272829 الأخيرةالأخيرة
النتائج 271 إلى 280 من 281

الموضوع: تجربتي في بلاد الجن والملائكة للمفكر د محمد حسن كامل يرصدها لكم الناقد السيد إبراهيم

  1. #271
    كاتب ماسي
    الصورة الرمزية السيد إبراهيم أحمد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    814
    المفكر العالمي الموسوعي

    الدكتور محمد حسن كامل

    *** في لحظة تاريخية فارقة في تاريخ بلدكم الذي لا تنفصلون عنه سوى بالجسد، وهي صعود فريق منتخب مصر للعب في كأس العالم في روسيا إن شاء الله، دعني أنير جانبًا جديدًا من جوانبكم الثرية، وهي الرياضة في حياتكم، واسأل سؤالًا طويلًا لنحظى بإجابة طويلة، لعلنا نفوز بحكاياتٍ عن اللاعب السابق كابتن محمد، أو محلل رياضي لمباراة مصر والكونغو الأخيرة في الثامن من أكتوبر عام 2017م، وهذا للتوثيق التاريخي للحوار:

    .... ما الألعاب التي لعبها الطفل والصبي والشاب محمد حسن كامل قبل سفره من الإسكندرية واستكملها في باريس أو توقف عنها؟ وما اللعبة التي أجادها وحصل فيها على جوائز في البلدين؟ وما الفريق المصري والأجنبي الذي كان يشجعه قبل مغادرته أرض الوطن والفريق الفرنسي أو غيره الذي شجعه بعد ذلك؟ ومن هو اللاعب الذي كان يحبه ويشجعه واللاعب الذي شجعه وأحبه بعد ذلك؟

    ... لو استضافكم كاتبنا الكبير، الكابتن أحمد شوبير في الاستوديو التحليلي ببرنامجه التليفزيوني بعد المباراة الأخيرة المذكورة، فكيف كنت ستحللها، وتكشف أخطاء الفريق المصري، والكونغولي، وهل كنت تتوقع تلك النتيجة؟

    ... بقراءتكم الفكرية الاجتماعية والسياسية والنفسية والاجتماعية لمشهد الفوز في ليلة الانتصار، وانعكاساته العربية والعالمية، ما الذي كنت ستكتبه بوصفكم العالم الدكتور محمد حسن كامل في أجندتك لتطرحها مقالًا على الناس؟

    ولسيادتكم مني الشكر والتقدير مفكرنا الكبير..



  2. #272
    كاتب ماسي
    الصورة الرمزية السيد إبراهيم أحمد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    814
    الشاعرة والمحاورة القديرة النبيلة

    الأستاذة روعة محسن الدندن


    رائعة حين تحلقين في سماء الشعر، وحين تصولين في دنيا الحوار..

    أشكر كلماتك الرقيقة، ووجودك العاطر .. ولقد رحب بحضورك

    الأستاذ الدكتور محمد حسن كامل وهو صاحب تلك الجدارية الثرية..

    فليس بعد كلامه سوى أن أضم صوتي لصوته الكريم "أهلًا بجنابك الكريم"

    شكري وتقديري.. وتحياتي..



  3. #273
    كاتب ماسي
    الصورة الرمزية روعة محسن الدندن
    تاريخ التسجيل
    May 2016
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    2,934

    حبر اتحادنا الزميل الدكتور السيد ابراهيم

    كلماتك دائما تشعرني بالفخر والعجز استاذي
    لانها وسام وشهادة
    واشكرك واشكر رئيس الاتحاد

    الدكتور محمد حسن كامل
    لثقتكم وترحيبكم لي للحوار
    وثانيا عندما قرأت ما كتبت
    لدكتور محمد حسن كامل
    ابهرني التقاطك السريع للفكرة
    ودقة ملاحظتك لتكون سباق لكل جديد
    وهنا اسمح لي بتوجيه سؤال مشترك لكما
    المعروف في مجتمعاتنا تخصيص بعض انواع
    الرياضة للاناث ولكننا اقتحمنا اغلب انواع الرياضة
    رغم قلة بعضها
    ولكني هنا اسألكم هل تم الاشتراك لكما
    للمواجهة باي نوع رياضة مع الجنس الاخر
    ولو حدث وتم التحدي ماهو شعوركم في
    حال تم الخسران؟
    تحياتي وتقديري لكما
    وسعيدة جدا لاستكمال الحوار واترقب المزيد




  4. #274
    رئيس إتحاد الكتاب والمثقفين العرب الصورة الرمزية محمد حسن كامل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    دولة الإقامة
    فرنسا
    رقم العضوية
    001
    المشاركات
    3,353
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيد إبراهيم أحمد مشاهدة المشاركة
    المفكر العالمي الموسوعي

    الدكتور محمد حسن كامل

    *** في لحظة تاريخية فارقة في تاريخ بلدكم الذي لا تنفصلون عنه سوى بالجسد، وهي صعود فريق منتخب مصر للعب في كأس العالم في روسيا إن شاء الله، دعني أنير جانبًا جديدًا من جوانبكم الثرية، وهي الرياضة في حياتكم، واسأل سؤالًا طويلًا لنحظى بإجابة طويلة، لعلنا نفوز بحكاياتٍ عن اللاعب السابق كابتن محمد، أو محلل رياضي لمباراة مصر والكونغو الأخيرة في الثامن من أكتوبر عام 2017م، وهذا للتوثيق التاريخي للحوار:

    .... ما الألعاب التي لعبها الطفل والصبي والشاب محمد حسن كامل قبل سفره من الإسكندرية واستكملها في باريس أو توقف عنها؟ وما اللعبة التي أجادها وحصل فيها على جوائز في البلدين؟ وما الفريق المصري والأجنبي الذي كان يشجعه قبل مغادرته أرض الوطن والفريق الفرنسي أو غيره الذي شجعه بعد ذلك؟ ومن هو اللاعب الذي كان يحبه ويشجعه واللاعب الذي شجعه وأحبه بعد ذلك؟

    ... لو استضافكم كاتبنا الكبير، الكابتن أحمد شوبير في الاستوديو التحليلي ببرنامجه التليفزيوني بعد المباراة الأخيرة المذكورة، فكيف كنت ستحللها، وتكشف أخطاء الفريق المصري، والكونغولي، وهل كنت تتوقع تلك النتيجة؟

    ... بقراءتكم الفكرية الاجتماعية والسياسية والنفسية والاجتماعية لمشهد الفوز في ليلة الانتصار، وانعكاساته العربية والعالمية، ما الذي كنت ستكتبه بوصفكم العالم الدكتور محمد حسن كامل في أجندتك لتطرحها مقالًا على الناس؟

    ولسيادتكم مني الشكر والتقدير مفكرنا الكبير..
    حبر الاتحاد الأستاذ الدكتور
    السيد إبراهيم أحمد

    لم يكن لي حظاً وفيراً مثل أترابي من الفتية والصبية مع كرة القدم , وأتذكر سبب ذلك حينما كنت أشجع أخي الأكبر في مبارة في ملعب المدرسة الإبتدائية , كنت أقف خلف المرمى , وأصابتني كرة

    صاروخية , جعلتني طريح الأرض , فاقد الوعي , حملوني بسرعة للمشرفة الصحية التي قامت بإسعافي وعدت للوعي بعد كراهية كرة القدم منذ تلك الكرّة المُرة .

    ولكن رياضة السباحة كانت لها حظ وافر من حياتي , السباحة في البحر , علمتني السباحة في الفكر , حينما كنت أفكر في موضوع هام أو مصيري لم أجد إلا البحر الذي يحضني ويحاورني ويرشدني

    ويجيبني ويحفظ كل أسراري , لم أجد غير البحر للحوار وربما الجل وأحياناً الثرثرة , ومن ثم كنت أسبح بعيداً حتى تتلاشى رمال الشاطئ .

    السباحة علّمتني السياحة لبعض الجزر القريبة من الشاطئ , حينما كنت أصل لتلك الجزر وأُلقي بجسدي المنهك من السباحة الطويلة كنت أشعر بالتميز والإنفراد لأني ربما اكون الوحيد الذي وصل لصخور

    تلك الجزر , السباحة علّمتني التحدي والمثابرة والوصول للهدف , هذا الشعور ظل ملازماً لي طوال حياتي .

    تحديد الهدف والوصول إليه .

    عندما كنت أمارس رياضة السباحة كنت أمارس في نفس الوقت رياضة التأمل وقوة الملاحظة , شاهدت شروق الشمس وغروبها , إكتشفت حقول الأسماك المتنوعة , كنت أمارس رياضة الغوص لأعيش

    مع الأحياء المائية , وكنت أستمتع بدنيا الألوان وسحر المكان , حاولت أن أفهم لغة الأسماك , عالم الماء الأقدم وجوداً في الحياة .

    صادقت المحارات , بل خبأت أحلامي في ثقوب تلك الصخور المتناثرة على الشاطئ .

    صخور السر , والحب , والفكر , والمناجاة .

    خزائن من المشاعر التي كنت أخفيها عن البشر , وأحفظها بين ثقوب الصخر .

    محاكاة البحر الذي يتحول أمامي إلى شاشة عرض كبيرة أرى فيها أوراق الماضي تداعب الحاضر وتستلهم حنايا المستقبل .

    كنت أرى فتاة أحلامي تبتسم من خلال صفحة الماء وتودعني على أمل اللقاء في الغد .

    وتنحدر الشمس رويداً رويداً نحو المغيب , وهي تجر ذيلها من الشفق الأحمر , وتغيب بعيداً وراء خط الأفق

    كنت أقف على أطراف أصابعي لإطالة قامتي ربما أمسك أخر شعاع من أشعة الشمس قبل الرحيل

    وتهبط دولة الليل في معطفها الأسود لتطوي يوماً من أيام الله في كف الزمن .

    وللحديث بقية إن كان في العمر بقية


    محمد حسن كامل
    رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب
    سفير في فيدرالية السلام العالمي التابعة للامم المتحدة
    قناة الكاتب والمفكر محمد حسن كامل
    http://www.youtube.com/user/safirelsalam?feature=mhee
    للمزيد ابحث عني في جوجل تجد حرفي وأسمي ورسمي ووسمي

  5. #275
    كاتب ماسي
    الصورة الرمزية السيد إبراهيم أحمد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    814
    الشاعرة والمحاورة القديرة

    الأستاذة روعة محسن الدندن

    أما كلامك الطيب، وإعجابك العاطر بالتقاط الفكرة، فأشكرك عليه..

    ولقد تجاورت العديد من الجوانب التي تغطي مساحات إبداع

    أستاذنا الدكتور محمد حسن كامل، ولم نتطرق إلى الرياضة،

    وكان من الضروري أن أستدرك هذا الجانب..

    أما سؤالك الرائع فسأجيبك عليه عندما تضعينه على صفحتك،

    ونجعله سؤالًا محوريًا لكل كتاب اتحاد الكتاب، وكاتباته أيضًا..

    خالص مودتي وتقديري لشخصك الكريم..



  6. #276
    كاتب ماسي
    الصورة الرمزية السيد إبراهيم أحمد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    814
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد حسن كامل مشاهدة المشاركة
    حبر الاتحاد الأستاذ الدكتور
    السيد إبراهيم أحمد

    لم يكن لي حظاً وفيراً مثل أترابي من الفتية والصبية مع كرة القدم , وأتذكر سبب ذلك حينما كنت أشجع أخي الأكبر في مبارة في ملعب المدرسة الإبتدائية , كنت أقف خلف المرمى , وأصابتني كرة

    صاروخية , جعلتني طريح الأرض , فاقد الوعي , حملوني بسرعة للمشرفة الصحية التي قامت بإسعافي وعدت للوعي بعد كراهية كرة القدم منذ تلك الكرّة المُرة .

    ولكن رياضة السباحة كانت لها حظ وافر من حياتي , السباحة في البحر , علمتني السباحة في الفكر , حينما كنت أفكر في موضوع هام أو مصيري لم أجد إلا البحر الذي يحضني ويحاورني ويرشدني

    ويجيبني ويحفظ كل أسراري , لم أجد غير البحر للحوار وربما الجل وأحياناً الثرثرة , ومن ثم كنت أسبح بعيداً حتى تتلاشى رمال الشاطئ .

    السباحة علّمتني السياحة لبعض الجزر القريبة من الشاطئ , حينما كنت أصل لتلك الجزر وأُلقي بجسدي المنهك من السباحة الطويلة كنت أشعر بالتميز والإنفراد لأني ربما اكون الوحيد الذي وصل لصخور

    تلك الجزر , السباحة علّمتني التحدي والمثابرة والوصول للهدف , هذا الشعور ظل ملازماً لي طوال حياتي .

    تحديد الهدف والوصول إليه .

    عندما كنت أمارس رياضة السباحة كنت أمارس في نفس الوقت رياضة التأمل وقوة الملاحظة , شاهدت شروق الشمس وغروبها , إكتشفت حقول الأسماك المتنوعة , كنت أمارس رياضة الغوص لأعيش

    مع الأحياء المائية , وكنت أستمتع بدنيا الألوان وسحر المكان , حاولت أن أفهم لغة الأسماك , عالم الماء الأقدم وجوداً في الحياة .

    صادقت المحارات , بل خبأت أحلامي في ثقوب تلك الصخور المتناثرة على الشاطئ .

    صخور السر , والحب , والفكر , والمناجاة .

    خزائن من المشاعر التي كنت أخفيها عن البشر , وأحفظها بين ثقوب الصخر .

    محاكاة البحر الذي يتحول أمامي إلى شاشة عرض كبيرة أرى فيها أوراق الماضي تداعب الحاضر وتستلهم حنايا المستقبل .

    كنت أرى فتاة أحلامي تبتسم من خلال صفحة الماء وتودعني على أمل اللقاء في الغد .

    وتنحدر الشمس رويداً رويداً نحو المغيب , وهي تجر ذيلها من الشفق الأحمر , وتغيب بعيداً وراء خط الأفق

    كنت أقف على أطراف أصابعي لإطالة قامتي ربما أمسك أخر شعاع من أشعة الشمس قبل الرحيل

    وتهبط دولة الليل في معطفها الأسود لتطوي يوماً من أيام الله في كف الزمن .

    وللحديث بقية إن كان في العمر بقية





    إجابة ماتعة.. وسباحة بارعة.. ووقتًا طيبًا..

    قضيناه بين رونق اللفظ، وواقعية التجربة..

    في شوق لاستكمال إجاباتكم

    الكاتب والمفكر العالمي الموسوعي

    محمد حسن كامل

    فإلى لقاء ..عساه يكون قريبا..


    شكري وتقديري لشخصكم الكريم...



  7. #277
    رئيس إتحاد الكتاب والمثقفين العرب الصورة الرمزية محمد حسن كامل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    دولة الإقامة
    فرنسا
    رقم العضوية
    001
    المشاركات
    3,353

    علقة حمراء .....!!

    122015100383066812341462_10153834394939189_1055884670958514457_n.jpg

    فريق الاتحاد السكندري في كأس مصر1976

    أتذكر

    هذا التاريخ الذي لم ولن يغيب عن الذاكرة , ولمَ لا ....؟ ومازال الألم ينهش في جسدي حتى الأن .
    علقة سوبر بكل مافيها من ضرب وركل وتمزيق الملابس .
    أرى عيونكم تحملق في وجههي وأذانكم تسترق السمع ربما تفوز بما جرى وسبب تلك العلقة .
    كان الجو صحواً وشمساً مشرقة وصيف رائع ياعب شواطئ الإسكندرية محبوبتي .
    25 يونيو 1976
    يوم تاريخي في حياة مصر والمصريين
    يوم تاريخي بكل مافيه
    بعيداً عن السياسة والأعياد الوطنية والأمسيات الثقافية .
    كانت هناك أمسية رياضية
    ببساطة مبارة نهائي كأس مصر
    بين الأهلي والإتحاد السكندري في استاد الإسكندرية
    كانت مبارة قوية
    والإستاد ممتلئ ويعاني التخمة من الجمهور
    حراسة من الشرطة حول الإستاد
    وقوات الأمن المركزي تفصل بين جمهوري الإتحاد السكندري الذي يلعب في الإسكندرية
    وجمهور النادي الأهلي الضيف الذي نزح للإسكندرية لمشاهدة المبارة .
    فريق الأهلي : إكرامي , احمد عبد الباقي , حسن حمدي , مصطفى يونس , فتحي مبروك , صفوت عبد الحليم , شطة , مختار مختار , جمال عبد العظيم , الخطيب , مصطفى عبده .
    فريق الاتحاد السكندري : عرابي , محيي عثمان , بوبو , أحمد خليل , سيد كروان , شحته , طلعت يوسف , فكري مرسي , عادل البابلي , رزق نصار , الجارم .
    كانت مبارة قوية الأهلي يحاول الفوز على الاتحاد ويغادر الإسكندرية بالكأس , والاتحاد يقاتل حتى يفوز بالكأس .....صراع عمالقة الكرة المصرية , صراع الكبار ...وأي صراع ....!!!
    رغم أني اسكندراني الهوى والهوية , كنت أشجع الأهلي .
    أرتديت تي شيرت أحمر
    وكانت الطامة الكبرى
    فاز الاتحاد السكندري بكأس مصر بهدف أحرزه طلعت يوسف في الدقيقة 17 من الشوط الثاني .
    إحتفظ الاتحاد بالكأس في الإسكندرية
    وخرج جمهور الاتحاد يجوب شوارع المدينة بالطبول والمزامير والأعلام .
    واتجه جمهور الأهلي إلى محطة قطار الإسكندرية * محطة مصر *
    للسفر من الإسكندرية إلى القاهرة والمحافظات الأخرى بعد نهاية المباراة
    ولسوء الطالع كنت أنا في قلب المحطة
    واشتبك جمهور الاتحاد مع جمهور الأهلي
    وبالطبع أكلت علقة حمراء مجاناً بسبب فانلتي الحمراء التي تخلصت منها في الحال بعد علقة محترمة .
    أصبحت بالفانلة الداخلية بيضاء ورافع الراية البيضاء .
    في تلك الأثناء
    وجدت طلبة المدارس يقفون في إشارات المرور يطلبون تبرع للصليب الاحمر .
    وقفت معهم مقابل أن أرتدي تي شيرت يحمل علامة الصليب الأحمر حتى أضمن الوصول إلى بيتي دون ركلات جزاء أخرى بسبب الفانلة الحمراء , ومنذ ذاك التاريخ لم أرتدِ تي شيرت أحمر في أي مبارة ...الحرص واجب ..ومازال الضرب يوجعني .
    ومازال الحديث مستمراً عن الرياضة تابعونا .




    محمد حسن كامل
    رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب
    سفير في فيدرالية السلام العالمي التابعة للامم المتحدة
    قناة الكاتب والمفكر محمد حسن كامل
    http://www.youtube.com/user/safirelsalam?feature=mhee
    للمزيد ابحث عني في جوجل تجد حرفي وأسمي ورسمي ووسمي

  8. #278
    كاتب ماسي
    الصورة الرمزية السيد إبراهيم أحمد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    814
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد حسن كامل مشاهدة المشاركة

    علقة حمراء .....!!

    122015100383066812341462_10153834394939189_1055884670958514457_n.jpg

    فريق الاتحاد السكندري في كأس مصر1976

    أتذكر

    هذا التاريخ الذي لم ولن يغيب عن الذاكرة , ولمَ لا ....؟ ومازال الألم ينهش في جسدي حتى الأن .
    علقة سوبر بكل مافيها من ضرب وركل وتمزيق الملابس .
    أرى عيونكم تحملق في وجههي وأذانكم تسترق السمع ربما تفوز بما جرى وسبب تلك العلقة .
    كان الجو صحواً وشمساً مشرقة وصيف رائع ياعب شواطئ الإسكندرية محبوبتي .
    25 يونيو 1976
    يوم تاريخي في حياة مصر والمصريين
    يوم تاريخي بكل مافيه
    بعيداً عن السياسة والأعياد الوطنية والأمسيات الثقافية .
    كانت هناك أمسية رياضية
    ببساطة مبارة نهائي كأس مصر
    بين الأهلي والإتحاد السكندري في استاد الإسكندرية
    كانت مبارة قوية
    والإستاد ممتلئ ويعاني التخمة من الجمهور
    حراسة من الشرطة حول الإستاد
    وقوات الأمن المركزي تفصل بين جمهوري الإتحاد السكندري الذي يلعب في الإسكندرية
    وجمهور النادي الأهلي الضيف الذي نزح للإسكندرية لمشاهدة المبارة .
    فريق الأهلي : إكرامي , احمد عبد الباقي , حسن حمدي , مصطفى يونس , فتحي مبروك , صفوت عبد الحليم , شطة , مختار مختار , جمال عبد العظيم , الخطيب , مصطفى عبده .
    فريق الاتحاد السكندري : عرابي , محيي عثمان , بوبو , أحمد خليل , سيد كروان , شحته , طلعت يوسف , فكري مرسي , عادل البابلي , رزق نصار , الجارم .
    كانت مبارة قوية الأهلي يحاول الفوز على الاتحاد ويغادر الإسكندرية بالكأس , والاتحاد يقاتل حتى يفوز بالكأس .....صراع عمالقة الكرة المصرية , صراع الكبار ...وأي صراع ....!!!
    رغم أني اسكندراني الهوى والهوية , كنت أشجع الأهلي .
    أرتديت تي شيرت أحمر
    وكانت الطامة الكبرى
    فاز الاتحاد السكندري بكأس مصر بهدف أحرزه طلعت يوسف في الدقيقة 17 من الشوط الثاني .
    إحتفظ الاتحاد بالكأس في الإسكندرية
    وخرج جمهور الاتحاد يجوب شوارع المدينة بالطبول والمزامير والأعلام .
    واتجه جمهور الأهلي إلى محطة قطار الإسكندرية * محطة مصر *
    للسفر من الإسكندرية إلى القاهرة والمحافظات الأخرى بعد نهاية المباراة
    ولسوء الطالع كنت أنا في قلب المحطة
    واشتبك جمهور الاتحاد مع جمهور الأهلي
    وبالطبع أكلت علقة حمراء مجاناً بسبب فانلتي الحمراء التي تخلصت منها في الحال بعد علقة محترمة .
    أصبحت بالفانلة الداخلية بيضاء ورافع الراية البيضاء .
    في تلك الأثناء
    وجدت طلبة المدارس يقفون في إشارات المرور يطلبون تبرع للصليب الاحمر .
    وقفت معهم مقابل أن أرتدي تي شيرت يحمل علامة الصليب الأحمر حتى أضمن الوصول إلى بيتي دون ركلات جزاء أخرى بسبب الفانلة الحمراء , ومنذ ذاك التاريخ لم أرتدِ تي شيرت أحمر في أي مبارة ...الحرص واجب ..ومازال الضرب يوجعني .
    ومازال الحديث مستمراً عن الرياضة تابعونا .







    الأستاذ الدكتور

    محمد حسن كامل

    مفكرنا الموسوعي الكبير

    متعكم الله بالصحة والعافية .. وسامحني ربي، وأرجو أن تسامحني

    على إني هيجت ذاكرتكم بهذه المشاعر المريرة الملونة تجاه هذا اليوم..

    وبقدر ما لم أسامح نفسي، بقدر ما هنأتها أن طاوعتني لكي نغوص في هذا الجانب

    الخفي من أيامكم التي لا يعرفها من قرأ لكم من قبل.. وبقدر ما أضحكتني على هذا العنوان

    الجاذب.. حين لونت العقاب بلون الواقعة... وأعدتني لوقائع مريرة أيضًا مع الساحرة المستديرة..

    ومزيد من الوقائع المريرة والجميلة.. أنتظركم أستاذنا..

    وأدعو من يشاركوننا إلى متابعة حديثكم الذي لايُمل كاتبنا الكبير..

    ولكم مني خالص الشكر والتقدير...




  9. #279
    كاتب ماسي
    الصورة الرمزية السيد إبراهيم أحمد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    814
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد حسن كامل مشاهدة المشاركة

    علقة حمراء .....!!

    122015100383066812341462_10153834394939189_1055884670958514457_n.jpg

    فريق الاتحاد السكندري في كأس مصر1976

    أتذكر

    هذا التاريخ الذي لم ولن يغيب عن الذاكرة , ولمَ لا ....؟ ومازال الألم ينهش في جسدي حتى الأن .
    علقة سوبر بكل مافيها من ضرب وركل وتمزيق الملابس .
    أرى عيونكم تحملق في وجههي وأذانكم تسترق السمع ربما تفوز بما جرى وسبب تلك العلقة .
    كان الجو صحواً وشمساً مشرقة وصيف رائع ياعب شواطئ الإسكندرية محبوبتي .
    25 يونيو 1976
    يوم تاريخي في حياة مصر والمصريين
    يوم تاريخي بكل مافيه
    بعيداً عن السياسة والأعياد الوطنية والأمسيات الثقافية .
    كانت هناك أمسية رياضية
    ببساطة مبارة نهائي كأس مصر
    بين الأهلي والإتحاد السكندري في استاد الإسكندرية
    كانت مبارة قوية
    والإستاد ممتلئ ويعاني التخمة من الجمهور
    حراسة من الشرطة حول الإستاد
    وقوات الأمن المركزي تفصل بين جمهوري الإتحاد السكندري الذي يلعب في الإسكندرية
    وجمهور النادي الأهلي الضيف الذي نزح للإسكندرية لمشاهدة المبارة .
    فريق الأهلي : إكرامي , احمد عبد الباقي , حسن حمدي , مصطفى يونس , فتحي مبروك , صفوت عبد الحليم , شطة , مختار مختار , جمال عبد العظيم , الخطيب , مصطفى عبده .
    فريق الاتحاد السكندري : عرابي , محيي عثمان , بوبو , أحمد خليل , سيد كروان , شحته , طلعت يوسف , فكري مرسي , عادل البابلي , رزق نصار , الجارم .
    كانت مبارة قوية الأهلي يحاول الفوز على الاتحاد ويغادر الإسكندرية بالكأس , والاتحاد يقاتل حتى يفوز بالكأس .....صراع عمالقة الكرة المصرية , صراع الكبار ...وأي صراع ....!!!
    رغم أني اسكندراني الهوى والهوية , كنت أشجع الأهلي .
    أرتديت تي شيرت أحمر
    وكانت الطامة الكبرى
    فاز الاتحاد السكندري بكأس مصر بهدف أحرزه طلعت يوسف في الدقيقة 17 من الشوط الثاني .
    إحتفظ الاتحاد بالكأس في الإسكندرية
    وخرج جمهور الاتحاد يجوب شوارع المدينة بالطبول والمزامير والأعلام .
    واتجه جمهور الأهلي إلى محطة قطار الإسكندرية * محطة مصر *
    للسفر من الإسكندرية إلى القاهرة والمحافظات الأخرى بعد نهاية المباراة
    ولسوء الطالع كنت أنا في قلب المحطة
    واشتبك جمهور الاتحاد مع جمهور الأهلي
    وبالطبع أكلت علقة حمراء مجاناً بسبب فانلتي الحمراء التي تخلصت منها في الحال بعد علقة محترمة .
    أصبحت بالفانلة الداخلية بيضاء ورافع الراية البيضاء .
    في تلك الأثناء
    وجدت طلبة المدارس يقفون في إشارات المرور يطلبون تبرع للصليب الاحمر .
    وقفت معهم مقابل أن أرتدي تي شيرت يحمل علامة الصليب الأحمر حتى أضمن الوصول إلى بيتي دون ركلات جزاء أخرى بسبب الفانلة الحمراء , ومنذ ذاك التاريخ لم أرتدِ تي شيرت أحمر في أي مبارة ...الحرص واجب ..ومازال الضرب يوجعني .
    ومازال الحديث مستمراً عن الرياضة تابعونا .







    الأستاذ الدكتور

    محمد حسن كامل

    مفكرنا الموسوعي الكبير

    متعكم الله بالصحة والعافية .. وسامحني ربي، وأرجو أن تسامحني

    على إني هيجت ذاكرتكم بهذه المشاعر المريرة الملونة تجاه هذا اليوم..

    وبقدر ما لم أسامح نفسي، بقدر ما هنأتها أن طاوعتني لكي نغوص في هذا الجانب

    الخفي من أيامكم التي لا يعرفها من قرأ لكم من قبل.. وبقدر ما أضحكتني على هذا العنوان

    الجاذب.. حين لونت العقاب بلون الواقعة... وأعدتني لوقائع مريرة أيضًا مع الساحرة المستديرة..

    ومزيد من الوقائع المريرة والجميلة.. أنتظركم أستاذنا..

    وأدعو من يشاركوننا إلى متابعة حديثكم الذي لايُمل كاتبنا الكبير..

    ولكم مني خالص الشكر والتقدير...




  10. #280
    رئيس إتحاد الكتاب والمثقفين العرب الصورة الرمزية محمد حسن كامل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    دولة الإقامة
    فرنسا
    رقم العضوية
    001
    المشاركات
    3,353

    كأس العالم 1998.....!!

    فرنسا تفوز بكأس العالم 1998 على البرازيل 3 / صفر

    لم أنس هذا اليوم قط حينما تأهلت فرنسا لنهائي كأس العالم ضد البرازيل , وما أدراك ما البرازيل في الكرة .

    أستاد دي فرانس (( أستاد فرنسا )) الذي يسع 80000 متفرج مكتظ بالمشجعين , كل الطرق المؤدية للاستاد

    مغلقة , حملات أمنية مكثفة من الشرطة الفرنسية لم أشاهدها من قبل .

    تذاكر الإستاد مباعة كلها منذ زمن بعيد .

    بالطبع لم أطمع في تذكرة , ولكن دعاني أحد الأصدقاء المصريين الذي كان يسكن في عمارة تطل على الإستاد مباشرة

    , وكأنك في مدرجات الدرجة الأولى خاصة على مائدة فخمة فيها كل ما لذ وطاب ,

    بانوراما تساوي مليون فرنك والأجمل فيها أنها ببلاش , صاحبنا رياضي من الدرجة الأولى لديه نظارات معظمة لأنه

    يهوى سباق الخيل .

    كانت مبارة النهائي يوم 12 يوليو 1998 أي قبل الإحتفال بالعيد الوطني الفرنسي بيومين حيث يوافق 14 يوليو

    من كل عام .

    فرنسا إستعدت بزينتها في كل الشوارع والميادين , خاصة شارع الشنزليزيه أكبر شوراع أوروبا والعالم .

    ماذا يحدث لو كسبت فرنسا كأس العالم وإحتفلت بالعيد الوطني ....:كيف تكون تلك الإحتفالات .....؟

    وماذ يحدث لو حدث العكس ....؟

    جلست في المقصورة المجانية أقصد البلكونة عند صديقي وبدأت مائدة العشاء مع موسيقى السلام الجمهوري لفرنسا

    والبرازيل في حضور الرئيس الفرنسي ((
    جاك شيراك )) وبدأت المباراة , وأظهرت

    فرنسا مهارة غير عادية ربحت المبارة بنتيجة 3 مقابل صفر للبرازيل , وربحت أنا عشاء فاخر استمر حتى الصباح ,

    أحرز اللاعب الفرنسي الجنسية والجزائري الأصل ((
    زين الدين زيدان )) هدفين في الدقائق

    27 و 45 أما الهدف الثالث أحرزه ((
    إيمانويل بوتي )) في الدقيقة 90 , حكم المباراة الحكم المغربي سعيد بقلولة .

    وإنتهت المباراة وبدأت إحتفالات فرنسا ....الشوارع مكتظة بالسيارات والموسيقى والألعاب النارية وتطاير زجاجات

    الشراب , وظللت في ضيافة صديقي حتى الصباح للإفراج عن سيارتي التي كانت

    محاصرة بين السيارات , وفي اليوم التالي أعترض زعيم الجبهة الوطنية المناهضة للعرب وللأجانب العنصري

    ((
    جون ماري لوبن )) لأن الذي تسبب في إحراز كأس العالم لفرنسا من أصل عربي

    ومسلم زين الدين زيدان .....ياه ...العنصرية تطاردنا حتى في الكرة .....!!

    أهداف المبارة التي لا أنساها





  11. 11aa
صفحة 28 من 29 الأولىالأولى ... 1826272829 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. يوميات مهاجر في بلاد الجن والملائكة(( 4 عبقرية ش النبي دانيال ))
    بواسطة محمد حسن كامل في المنتدى يوميات مهاجر في بلاد الجن والملائكة
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 03-07-2016, 08:06 PM
  2. يوميات مهاجر في بلاد الجن والملائكة 1 (( أحلام الصبا))......!!!
    بواسطة محمد حسن كامل في المنتدى القصة والرواية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10-19-2015, 06:20 AM
  3. ذكريات الكاتب والمفكر محمد حسن كامل عن رمضان في بلاد الجن والملائكة
    بواسطة محمد حسن كامل في المنتدى الكاتب والمفكر الموسوعي الدكتور محمد حسن كامل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-04-2015, 04:40 PM
  4. ذكريات الكاتب والمفكر محمد حسن كامل عن رمضان في بلاد الجن والملائكة
    بواسطة عبير في المنتدى شاشة اتحاد الكتاب والمثقفين العرب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-10-2013, 03:01 PM
  5. محمد حسن كامل وتجربتي في بلاد الجن والملائكة في ضيافة الدكتور طه حسين...!!!
    بواسطة محمد حسن كامل في المنتدى جديد وأخبار الكاتب والمفكر محمد حسن كامل
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 02-06-2012, 08:43 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تصميم وتطوير