اتيت متأخرا
لموعد العزاء
تسكب النار
فوق الجسد
استعجلت العذاب
الم تعلم انها
محترقة
وكل ماتراه
رماد
استحضرت معك
الكفن
وهل الكفن ينفع
بلا جسد
والروح لا تضمها
الخيوط
ولا تغسلها الماء
اتيت بموعد الحساب
ام موعد الشقاء
لاتقدم العزاء
لان الجميع رحل
وتركوا الكراسي
والخيام
ليذكروا يوما
هنا روح ترفض الرحيل
عالقة بين الموت والحياة
واحتار الجميع
ولم يدفنوا الجسد
املا ان تعود الحياة
بعد الممات
تأخرت بالحضور
والعزاء
روعة محسن الدندن


ساهم معنا في نشر الموضوع