الفطريات مشكلة تواجه الكثير من السيدات المتزوجات، ولا تعتبر أمرًا خطيرًا، فهي رغم أنها تحدث لأسباب عدة، لا تبالي الكثير من المصابات به نظرًا إلى أن أثرها ليس كبيرًا، لكن عند وجود نية بالحمل تبدأ التساؤلات بين النساء هل الفطريات تمنع الحمل
للفطريات المهبلية أنواع عديدة تصيب المرأة نتيجة لحدوث التهابات تسببها البكتيريا، وهي ليس بالمرض الذي يصعب علاجه، وليس لها تأثير في احتمالية حدوث الحمل لكن وجودها يسبب مشاكل أثناء الحمل فقد تسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة، وذلك لأنها تسبب حدوث تغيّر في بيئة الرحم الكيميائية، لذلك قبل التفكير بالحمل يجب على المرأة البحث عن العلاج لهذه الفطريات لا تسبب أي مشاكل لها أو للجنين الأمر الذي قد يصعب علاجه لاحقًا، كما أن هذه الفطريات يمكن أن تنتقل إلى الزوج أثناء العلاقة الحميمة مما يسبب حدوث مشاكل لكلا الزوجيين.


ساهم معنا في نشر الموضوع