مصر (بلاد الشمس المحرقة) ...
روعة محسن الدندن...سوريا
أرض الفيضانات أو بلاد الشمس المحرقة هكذا أطلق عليها سكانهاو مصر باللغة العربية
وأما تسميتها باللغة الإنكليزية (إيجبيت)وهي كلمة مشتقة من (إيجبتوس)
ويعد المصريين القدماء من أسس لثقافة عظيمة انتقلت إلى سائد بلاد العالم
كما برع قدماء المصريين في صناعة التماثيل مثل
تمثال أبو الهول الموجد بالجيزة وهو منحوت في الصخر ويبلغ طوله 189قدما وهو يمثل اله الشمس عند قدماء المصريين
وله جسم أسد ورأس إنسان
وتمثال رمسيس الثاني
ومن أبدع التماثيل التي وصلت إلينا من عهد قدماء المصريين
التمثال الخشبي المعروف بشيخ البلد وتمثال رع نفر أحد كهنة منف وتمثال الأميرة المصرية القديمة نفرتيتي وزوجها وتمثال الكاتب وجميعا محفوظة بدار الآثار المصرية
ومن أعظم المثالين المصريين (محمود مختار) وأشهر تحفه
تمثال عروس النيل, ونهضة مصر وحاملة الجرة والعود من الترعة والراجة والقيلولة وغيرها من التحف الرائعة
وأهم المدن بعد العاصمة وتعد أيضا من أهم مدن العالم الإسكندرية المصرية لما شهدته من أحداث تاريخية هامة
ومن أنشأها الأسكندر الأكبر وهو ابن فيليب المقدوني الذي فتح مصر عام 332ق. م وهو أيضا من أدخل الموسيقى والألعاب النظامية
ويعود الفضل للمصريين القدماء في التقويم والحروف الهجائية
وصناعة الورق للكتابة من نبات البردى
قد برعوا في الطب وطب الأسنان والفلك والكيمياء والعمارة
وكانت جامعة عين شمس مقرا لأعظم جامعة قديما حيث وفد إليها أرخميدس وأفلاطون
ويعد موقعها الجغرافي هو الذي ساعد على نمو الحضارات المبكرة ولعب النيل دورا هاما لإستقرار السكان على ضفتيه وربط أجزاء البلاد بعضها ببعض
فالحديث عن مصر وحضارتها والمراحل التاريخية التي تم تقسيمها حسب الأزمنة فهو من المعجزات لأن العلماء إلى الأن لم يكتشفوا أسرار تلك الحضارات وما تخفيه تلك الأرض من علم
ومازلنا نقف عاجزين أمام أهراماتها وملوكها وملكاتها
وفي 23يوليو من عام 1952م تم طرد الملك فاروق وهو آخر ملوكها
وفي عام 1953م أعلنت الجمهورية في 18يونيو وانتخب الرئيس جمال عبد الناصر رئيسا لها
وقد تمت الوحدة بين سورية ومصر في 22فبراير عام 1958م
وهو مولد الجمهورية العربية المتحدة ولم تستمر طويلا
وتم الإنفصال في عام 1960م


ساهم معنا في نشر الموضوع