النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: شهياً كالإنتظار.. 7..مفاجئة القدر

  1. #1
    مستشارة العلاقات العامة الصورة الرمزية روعة محسن الدندن
    تاريخ التسجيل
    May 2016
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    3,682

    شهياً كالإنتظار.. 7..مفاجئة القدر

    شهياً كالإنتظار...7
    مفاجئة القدر....روعة محسن الدندن.. سوريا
    لأول مرة أخشى الإجهاض لأنني اخترت الإنجاب رغم خوفي من مخاطر هذا القرار ونهايته التي غالبا ما كنت أخشها وهي الموت قبل رؤية طفلي وملامحه
    ولجهلي بالأحداث التي سترافقني وكيف سينتهي الأمر مع هذا الطفل الأدبي فربما يكون باكورة لحياتين معا
    الواقعية والأدبية
    ربما أريد ولادة جديدة لروحي بعيدا عن كل الذين عرفتهم
    طفلة تتعايش مع الحاضر وتتقن تغير الأقنعة
    وتتعامل مع المصطلحات كما يعرفها أصحاب القرن الواحد والعشرون
    لم يعد هذا الزمان لنصنع طائرات ورقية من الأوراق لنحلق معها ونكتب اسماءنا على أجنحة الأحلام الورقية
    فالطائرات أصبحت كأسراب الموت تقطف الأرواح وتدفنها تحت الركام ولم يعد العدو هو مصدر خوفنا فأرواحنا باتت من المحرمات عليه تحت ذريعة السلام
    السلام الذي نفتقده في علاقاتنا ومع أنفسنا وحتى أحلامنا
    لا سلام على أرض البشر ولا حتى في أعماق البحار
    فكل ما يجري حولنا عبارة عن أعاصير
    وحتى السماء سكبت دموعها قهرا لتغسل الطرقات من هول مايفعله البشر
    فأين البطولة وأين السلام وأين نحن في زمن العقم لكل شيء
    إلا عقم الجوع والطمع والرحمة
    نحن شعوب عقيمة كيف لنا أن ننجب الفضيلة وننجب الحب؟
    أريد أن انجب نفسي من طفل الأوراق
    لأصنع طائرات ورقية وأغني أغنية فيروز (طيري ياطيارة طيري)
    ربما تمنحني السفر لخارج حدود البشر وأحرق كل الأوراق التي أتى أصحابها من سحيق الذكريات
    فالقلب يحتاج نبض حياة دون صعقات كهربائية من البعض
    ليخبرنا أننا نتنفس شهقة صباح جديد
    خارج هذه المجرة فمجرات البشر باتت ذرات انشطارية
    ومتطورة لحروب خيالية ويصدرون لنا مخاوفهم ورعبهم
    من سكان الفضاء لنكتشف أننا ضحايا تجاربهم
    يخجلني بحثي عن فتات أحلامي وبقايا قوتي في عصر
    تم استبدال المشاعر والأحاسيس للوحة الكترونية يختبئون خلفها
    هل الحب يجعلك ترتدي رداء الإخفاء التنكر لتراقب شخصا
    قطعت أوردة قلبه لتطمئن على وجوده في قائمة الأحياء
    فتضعف أمام الشوق والحنين
    هذا الذي يحدث أشبه بالجنون
    وتعجبنا تلك اللعبة في التخفي لندخلها جميعا ولكن إلى أين وإلى متى فالجميع يخاف من وضع نقطة النهاية
    ليولد فعلا من جديد
    أثار فضولي كلمات وضعت لي كإطراء وربما لأنتبه أنني تحت المراقبة وتم العثور علي أخيرا
    وأحتاج لأخذ القرار بالإجهاض لنفسي ولطفلي الأدبي
    وأعود للإختباء مجددا وينسى الجميع وجودي وأمنحهم النسيان
    لماض مات وأنني أنجبت من سقوطي روحا لا تحمل ملامحهم
    ولا ذكرياتهم ولكنها قدمت لهم الغفران ليكون حضوري كرحيلي
    يحمل لهم السلام


    ساهم معنا في نشر الموضوع


  2. #2
    رئيس إتحاد الكتاب والمثقفين العرب الصورة الرمزية محمد حسن كامل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    فرنسا
    دولة الإقامة
    فرنسا
    رقم العضوية
    001
    المشاركات
    3,408
    الزميلة الأديبة النجيبة
    روعة محسن الدندن
    محاولة إجهاض طفلك الأدبي قرار ضد الإنسانية المعذبة التي باتت تتطلع لقبس من نور ليبزغ فجر جديد , الصراع بين الحق والباطل لن ينتهي في رئة الزمن بكل العقبات والمحن , تلك سنة الحياة , وإذا كان الصراع بين الإنسان والقدر صراع غير متكافئ والغلبة دائما للقدر , فكيف ينتصر الإنسان ؟ ينتصر الإنسان بقدر المحاولة , ليست العبرة في النتيجة ولكن يكفى شرف المحاولة وغيرنا يحقق الإنتصار للبشرية , كم أخفق رهط من البشر ليأتي غيرهم ويحرزون الهدف , فليولد كل طفل من ثمرة الإبداع لنعيش على جدار اليراع , نص فخيم بفكر قويم حمل رسالة أتمنى ان تصل لك البشر .
    بورك في مسك مدادك سيدتي , مع وافر المودة والتقدير .


    محمد حسن كامل
    رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب
    سفير في فيدرالية السلام العالمي التابعة للامم المتحدة
    قناة الكاتب والمفكر محمد حسن كامل
    http://www.youtube.com/user/safirelsalam?feature=mhee
    للمزيد ابحث عني في جوجل تجد حرفي وأسمي ورسمي ووسمي

  3. #3
    مستشارة العلاقات العامة الصورة الرمزية روعة محسن الدندن
    تاريخ التسجيل
    May 2016
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    3,682
    رئيس اتحادنا الموقر
    سعادة السفير الموسوعي
    الدكتور محمد حسن كامل
    أشكرك على مرورك وكلماتك
    القدر كثيرا ما يجهض أحلامنا ولا يمنحنا الخيار
    فالأجنة المشوهة والمعاقة تدفعنا لهذا القرار
    وفي زمن التلوث العقم قمة العقل لأننا في زمن الجريمة ليس لها محاكم عدالة وبات الموت يشبه العطاس فنحمد الله عند حدوثه
    ماأكثر الأجنة وما أقل من يحتويها ويحتضنها لتثمر
    فمؤسساتنا العربية تكتب اللافتات لتعريف عن مضمونها
    ولكن مع الأيام يكتشف الجميع أن هذه المؤسسات قوانينها تحكمها نوازع بشرية وهذا ما تناولته يوما حضرتك من خلال ابداعك
    ثقافة كده وكده العربية
    لإن أطفال الأدب ليس لهم أب شرعي لذلك بات الأدب على الطرقات
    لك كل الإحترام والتقدير سفيرنا العبقري
    تسعدني كلماتك دائما لأنها تمنحني مساحة للفكر



  4. 11aa

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •