الأخ هي كلمة تحمل في طياتها أجمل معاني الحب والعطف، فالأخ هو السند وهو المأوى الذي نلجأ إليه عند الحاجة، وهو الذي ندخره لغدر الزمان، وهو من يفرح لفرحك، ومن يحزن لحزنك، ولقد تغنى الكثير من الشعراء في قصائدهم عن الأخ
قصيدة مدح في الاخ
ذكرْتُ أخي بعدَ نومِ الخَليّ
فانحَدَرَ الدّمعُ مني انحِدارا
وخيلٍ لَبِستَ لأبطالِها شليلاً
ودمَّرتُ قوماً دمارا
تصيَّدُ بالرُّمحِ ريعانها
وتهتصرُ الكبشَ منها اهتصارا
فألحَمْتَها القَوْمَ تحتَ الوَغَى
وَأرْسَلْتَ مُهْرَكَ فيها فَغارا
يقينَ وتحسبهُ قافلاً إذا
طابَقَتْ وغشينَ الحِرارا
فذلكَ في الجدِّ مكروههُ
وفي السّلم تَلهُو وترْخي الإزارا


ساهم معنا في نشر الموضوع