لأول مرة في العالم : جذر كل شئ في الكون = 1

33084914_1716343711765672_4576620002752331776_n - Copy.jpg

أضغط على الصورة للتكبير

أعلم أنني أستفز عقلك صديقي القارئ
ولكن أرجو المعذرة والصبر قبل إلقاء أول حجر
دعني أدعوك إلى رحلة مجانية
خارج حدود الكون
رحلة بسيطة فقط عدة مليارات من السنوات الضوئية في اقل من ثواني معدودة
وأعدك بأننا سنعود قبل أن ننتهي من شرب قدح من القهوة الساخن .
هيا ...ستنطلق مركبتنا الفضائية بإذن الله .
يقول الحق تبارك وتعالى : (( إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ )) سورة القمر الأية 49
هنا توقف مداد قلمي أمام السر
سر كل شئ
كل شئ في الكون
وما أدراك ما الشئ
لقد عجزت البشرية أن تحدد مفهوم الشئ
ابحث في المعاجم أو القواميس أو الموسوعات العلمية عن تعريف علمي دقيق لكلمة (( شئ ))....هل وجدت شئ ....؟
وبأي مقياس نحدد الشئ
بالطول أو العرض او العمق , أو السرعة أو الكثافة أو الجاذبية أو الجذب أو الطرد أو......وأو ...إلى مالا نهاية .
الشئ هو أمر الله , كل ما دون الله شئ .
يوجد الشئ بمشيئة الله متي يشاء
(( إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ )) سورة يس الأية 82
ورغم التطور العلمي والحضاري لم يكتشف الإنسان كل شئ
وبإسراف شديد نقول أن العلماء لم يصلوا حتى وقتنا هذا إلا إكتشاف 5 % من أسرار الكون وأسرار الخلق .
مازال العلم في طوره الأول يحبو نحو بساط الحقيقة
حقيقة الأشياء من خلال نظرته المتواضعة
ولن يدرك منتهى أي شئ
والله تعالى يتحدى بقوله تعالى : (( إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ))
خلقناه : بصيغة (( نا )) الدالة على الفاعلين , بصيغة التعظيم التي تتناسب مع قدرة الله الواحد الأحد , خلق كل شئ بقدر ومقدار وتقدير .
تقدير الله غير تقدير البشر
تقدير الله له جلال وكمال وجمال قد لا يدرك البشر تلك السمات الربانية من الله الواحد الأحد , بل تقدير الله يحاكي كل حضارة وكل فكر وكل عصر .
لكل شئ قدر وربما يقاس هذا القدر بالعدد والحساب او الكميات أو السرعات ....وأدوات القياس لا تُعد ولا تُحصى .
ولكن لكل مجال مقياس ومكيال .
لقد ذكر الحق تبارك وتعالى اسمه (( الله )) في القرآن الكريم 2699 مرة
ورحلتنا اليوم مع الجذر النهائي لهذا الرقم , ومفهوم الجذر النهائي هو كتابة الرقم 2699 تحت علامة الجذر التربيعي ونستمر في الضغط على كل نتيجة من الجذر حتى تتوقف الألة الحاسبة عند رقم ثابت لا يتغير ....رقم الرقم الثابت هو الجذر النهائي للرقم , الجذر المطلق .
هيا نجري تلك التجربة سوياً
بالألة الحاسبة نكتب الرقم 2699 تحت علامة الجذر التربيعي , الجذر التربيعي للرقم 2699 = 51.9519008 ثم نستمر
والجذر التربيعي لهذا الرقم 51.9519008 = 7.2077667
وهكذا نستمر في ايجاد جذر الجذر حتى تتوقف الآلة الحاسبة عند رقم لا يتغير
, قد تكون نتائج الجذر , نلاحظ وفي أغلب الأحيان تكون النتائج رقم وكسر أي به علامة عشرية وفي النهاية ينتهي إلى رقم ثابت وكانت المفاجأة أن الجذر النهائي للرقم 2699 = 1 لأن الله واحد , ولأن هذالرقم لا يقبل القسمة إلا على نفسه أي أن 2699 ÷ 2699 = 1 أو 2699 ÷ 1 = 2699
والأعجب من هذا أن كل رقم في الوجود جذره التربيعي النهائي = 1
هل تصدق أو لا تصدق ...؟
هي الحقيقة , سأجعلك تصدق .
حسنا هيا نجرب سويا تلك التجربة .
تجربة حقاً مذهلة وفي نفس الوقت ممتعة .
أغمض عيناك جيداً
اضغط على أرقام الألة الحاسبة وكوّن أرقام بشكل عشوائي بقدر يملأ الشاشة كلها .
الأن اضغط على علامة الجذر التربيعي باستمرار المرة تلو الأخرى حتى تتوقف الآلة عند رقم لا يتغير أنظر إلى النتيجة تجد الجذر الثابت النهائي = 1 لأن الله واحد , يمكن إجراء تلك التجربة ملايين المرات , بمليارات الأرقام المختلفة تكون نفس النتيجة الجذر التربيعي النهائي لأي شئ في الكون = 1
هو الله الواحد الأحد .....هل بعد ذلك هل من مكذب بتوحيد الله رب العالمين ...؟
اللهم أنك الحق الله الواحد الأحد , الفرد الصمد , الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد .
(( هَٰذَا بَلَاغٌ لِّلنَّاسِ وَلِيُنذَرُوا بِهِ وَلِيَعْلَمُوا أَنَّمَا هُوَ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ )) سورة إبراهيم الأية 52
د / محمد حسن كامل
رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب
www.alexandrie3009.com


ساهم معنا في نشر الموضوع