عندما تم عرض أول شعيرية سريعة التحضير في إندونيسيا في عام 1969، شكك الكثيرون أن تكون الشعيرية سريعة التحضير يمكن أن تكون إحدى الوجبات الرئيسية أو الأساسية في إندونيسيا، ولكنها وبشكل سريع احتلت مكانة كبيرة بين الناس وذلك لسهولة وسرعة تحضيرها والتي تعد أبرز فوائد الإندومي ومزاياها و في نفس الوقت شكك البعض في مكوناتها. المنتج الذي تم تقديمه للمرة الأولى من إندومي هو (نكهة مرقة الدجاج) حيث كانت في ذلك الوقت تناسب الذوق والطعم من المجتمع الإندونيسي.بعد ذلك في عام 1982 زادت مبيعات منتجات إندومي بشكل ملحوظ جداً، وتم إطلاق نكهات مختلفة من إندومي من ضمنها الشعيرية المقلية. سريعا ما انتشرت وجبات الإندومي في السوق الإندونيسي، التي استحوذت على حوالي 70% من أسهم السوق المعكرونة الفورية في اندونيسيا. وبعدها انطلقت إندومي وحظيت بشعبية في الدول ومن أهمها: تركيا ، نيجيريا، كينيا وأيضاً جميع الدول العربية وأهمها: السعودية، سوريا،العراق، مصر، المغرب العربي، السودان، اليمن وباقي الدول العربية


ساهم معنا في نشر الموضوع