النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ليت الذي في مهجتي في مهجتك

  1. #1
    كاتب نشيط

    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    الأردن
    رقم العضوية
    جديد
    المشاركات
    41

    ليت الذي في مهجتي في مهجتك

    ليتَ الَّذي في مُهجتي في مُهجَتِكْ
    ............. حتى تكونُ مَدامِعي مِنْ مَدْمَعِك
    لعرفتِ أني في هـــواكِ متيمٌ
    .............. وعرفتُ طوقي للنجاةِ بمعْصَمِكْ
    وتردَدَ القلبُ الـذي منك ارتوى
    .................. حتى ظننتُ , بحبِهِ قد أشغلِكْ
    مُدَّي يديكِ لتُســعفي القلبَ الذي
    ......... ........... مٌرُّالغرامِ ... مرارُهُ إن ودّعِكْ
    هذا فؤادي في هــــواكِ قيودُهُ
    .............. ألمُ النَّوى في مُقلتينا مُشــتَرِكْ
    عَتِبَ الَّذي فوق الخدودِ ألا تري
    ............. قد بات يلمعُ مثلَ دُرٍ في فمِــكْ
    مقلٌ تُحاورُ دمعَها في حَسْـــرَةٍ
    .............. تبكي على نَجـمٍ هوى مِنْ أنجُمِكْ
    فبسطتُ كفي كي أرومَ سبائكاً
    ..................نَثرَتْ على صدري أريجَ مدامِعِكْ
    لُمّي شُجونَ الشَّوقِ مني واسْكُني
    ........... قصراً وهبتُكِ مِنْ محاسِنِ مَبسمِكْ
    لا تجزعي لكِ في الفؤادِ مكانةٌ
    ................... وازهي بحبٍ قد سما بمكانتِكِ
    إني على عهدِ الوفاءِ حَبيبتي
    ...................... قلبي بحُبِّكِ يا حبيبةُ مُنهمِكْ
    إن العيونَ إذا رأتكِ تبسَّمتْ
    ................ والروحُ تفرحُ والفؤادُ لها ضَحِكْ
    يا منيةَ النفسِ التي باتتْ هوىً
    ..................... ما العطرُ إلا منْ عَبيرٍ عطَّـرِكْ
    اغفي على صدرِ الحنانِ وداعِبي
    ............... شَجَنَ الغرامِ لتنتشي في مَخدَعِكْ
    هذا فؤادي مذْ عرفتُ بهِ الهوى
    ................... حتى تآلفَ معْ فؤادِكِ مُشـــــتبكْ
    فاخترتُ صَدْرَكِ كي يكونَ مَدافئي
    .................. واخترتِ حُضني كي يكونَ مدافِئِكْ
    ستونَ عاماً والغرامُ يلفُّني
    ................... شعْرُ الغرامِ نظمتُهُ كي أُسْعِدِكْ
    إن كان من (كَمُلَ الجمالُ) بحبهِ
    .......................أو (وافرٍ) ضمَّ الفؤادَ بساعدِكْ
    مرَّ (الطويلُ) على البحورِ لعلَّها
    .................. تقتاتُ مِنْ طيبِ القلوبِ مشـاعِرِكْ
    أو كان من (رَمَلٍ) يَصُبُ سبائكاً
    .................... فسبائكي من تبرِ روضِكِ منسَبِكْ
    و(مديدُ) شعري باتَ يبْكي حالتي
    ................. إن مـدَّ شوقي في نوىً قد أبْعَدِكْ
    أما (الخفيفُ) بخفةِ الدَّم كُلَّما
    ...................... زادتْ تَبَعْثَرَ عطرُهُ في مَهجَعِكْ
    و( مضارعٌ ) قد صُغتُ فيه لعلني
    ..................... أهبُ القصائدَ من رحيقِ أزاهرِكْ
    (رجزٌ) يُطَّرِّبُ مُهجتي في رقةٍ
    ................... تُنهي النَّوى حتى يذوبَ بخافقِكْ
    أما (السريعُ) فكان في نظمي أنا
    .................. و( بَسيطُ ) شعري كي أرومَ مكانتِكْ
    هيهاتَ لوجُمِعَتْ بحوري كلُّها
    ....................... لأصـــوغَها تاجاً ليعلـوا مفرِقِكْ


    ساهم معنا في نشر الموضوع


  2. #2
    كاتب نشيط

    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    المشاركات
    55

  3. #3
    كاتب نشيط

    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    المشاركات
    55
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان مشاهدة المشاركة
    وقع لبس في الصورة فمعذرة وهذا تصويب

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  4. #4
    كاتب نشيط

    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    الأردن
    رقم العضوية
    جديد
    المشاركات
    41
    بوركت استاذ خشان ودام مرورك الطيب. الصورة اعلاه لإبن عمي معالي الدكتور محمد وزير الاعلام السابق .



  5. 11aa

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •