مع ارتفاع عدد وفيات فيروس الصين الغامض "كورونا" إلى 17 شخصا و571 حالة إصابة، وتسجيل عدد من حالات الإصابة في الولايات المتحدة واليابان وأستراليا وكوريا الجنوبية، يخشى مراقبون أن يتحول المرض إلى وباء عالمي.
وخوفاً من تفشي المرض، فرضت حكومة بكين حجرا صحيا على مدينة ووهان التي ظهر فيها المرض، وتعتزم تعليق حركة الطيران والنقل العام فيها، كما أعلنت كوريا الشمالية إغلاق حدودها أمام السياح كإجراء وقائي لمنع وصول الفيروس الجديد إليها.
وفي هذا التقرير نرصد الأمراض الخطيرة التي تحولت الى وباء وضربت دول العالم في آخر 10 سنوات، وأسفرت عن الآلاف من الوفيات، مما دفع منظمة الصحة العالمية إلى إعلان حالة الطوارئ
انفلونزا الخنازير
ظهر هذا الوباء في 11 يونيو 2009، في الولايات المتحدة والمكسيك، ومنهم انتقل الى جميع دول العالم وأسفر عن وفاة 18500 شخص، مما اضطر منظمة الصحة العالمية لرفع حالة الطوارئ في 2010.
شلل الأطفال
انتشر في 5 مايو 2014 في عدد من دول العالم، منها: باكستان والكاميرون وسوريا وأفغانستان وغينيا الاستوائية وإثيوبيا، والعراق وإسرائيل والصومال، ولا تزال حالة الطوارئ مفروضة بسبب هذا الوباء.
حمى الإيبولا
ظهر في دول غرب أفريقيا وهي: غينيا وليبيريا وسيراليون، وأسفر عن وفاة 11 ألف شخص، مما دفع منظمة الصحة لإعلان حالة الطوارئ بخصوص الوباء في 2016.
عاد الوباء من جديد في جمهورية الكونغو الديمقراطية في 17 يوليو 2019، مما أسفر عن وفاة 2230 شخصاً، ولا تزال حالة الطوارئ مفروضة حتى الآن.
فيروس الزيكا
اجتاح فيروس الزيكا الذي يسبب عيوب خلقية، البرازيل و جزر بولينزيا الفرنسية في مطلع فبراير 2016، ومن هناك انتشر في دول أخرى ومع تفشي الوباء، اضطرت المنظمة إعلان حالة الطوارئ في نوفمبر من نفس العام.
أما عن متى سيتم إعلان فيروس الصين الغامض وباء، أنه لا يُطلق على المرض وباء إلا إذا تجاوز حدود الدولة التي ظهر فيها، ومع تأكيدات ظهوره في أميركا واليابان وكورية الجنوبية، أصبحت منظمة الصحة العالمية، ملزمة بإعلانه وباءً خطيرا وجب التصدي له.


ساهم معنا في نشر الموضوع