الحبة السوداء (حبة البركة) لتقوية المناعة
روعة محسن الدندن سورية

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله قال
(عليكم بهذه الحبة "الحبة السوداء"فإن فيها شفاء من كل داء إلا السام) والسام هو الموت
كتب ابن سينا في كتابه (القانون)
أن الحبة السوداء مضادة للزكام ومدرة للبول ومفتتة للحصى في المثانة والكلى وهي مدرة لحليب الأم ومسكنة للصداع وتزيل الثآليل
وأما في مصر قدم بحث للجامعة عن الحبة السوداء بعد التجارب الدقيقة عن طريق زرع الجراثيم في بيئات مختلفة فيها من هذه الحبة السوداء ،من محلولها ،أو مسحوقها ،أو ماشاكل ذلك ،ووجدوا أن هذه الحبة السوداء توقف نمو الجراثيم في الوسط الذي توجد فيه
وقد تم اجراء بحوث كثيرة عن هذه الحبة منها أن في الحبة السوداء الفوسفات والحديد والفسفور وزيوتا بنسبة ثمانية وعشرين بالمئة ،تحمل هذه الزيوت سر الحبة السوداء ففي هذه الزيوت مضادات حيوية ومضادات للفيروس والمكروبات والجراثيم وفيها مواد مضادة للسرطان وفيها هرمونات مقوية
وفيها مدرات للبول والصفراء وفيها أنزيمات هاضمة وفيها مضادات للحموضة وفيها مواد مهدئة ومنبهة في آن واحد
وقد استعملت من أناس كثيرون ووجدوا نتائج طبية جدا لأمراض تزيد على خمسين مرضا تساهم الحبة السوداء في شفائها كالأمراض الجلدية والمعوية والعصبية وأمراض القلب والشرايين
فإن لم تكن الحبة السوداء دواءً فهي وقاية
واكتشف العلماء حديثا أن هذه الحبة السوداء تقوي الجهاز المناعي المتعلق بكل الأمراض ولا سيما الجرثومية والسرطانية
وأن استعمال غرام واحد من الحبة السوداء مرتين يوميا لمدة أربعة أسابيع يؤدي إلى زيادة فاعلية الخلايا اللمفاوية خمسأ وخمسين بالمئة وهذه الخلايا فيها خلايا مصنعة للسم الخلوي، المصل المضاد .
فإذا تناول الإنسان غراما واحدا من الحبة السوداء مرتين يوميا لمدة أربعة أسابيع فإن الخلايا اللمفاوية التي مهمتها قتل الجراثيم والمكلفة بتصنيع المصل المضاد السلاح الجرثومي تزداد فعاليتها خمسا وخمسين بالمئة
والأفضل أن نقوم بدمج الحبة السوداء مع العسل لتكون أكثر فعالية لما للعسل من فوائد قال تعالى عنه (فيه شفاء للناس )


ساهم معنا في نشر الموضوع