زمن الظلام الإلكتروني
روعة محسن الدندن/سورية

عندما يكون الجهل متفشي بالعقول فهذا يساعد البعض على ترويج الشائعات وتصديرها لأكبر شريحة في المجتمع وهذا مايفعله البعض من خلال صفحاتهم العامة والتي في أغلب الأحيان تكون تحت تسميات بإسم الوطن أو أنها تابعة لجهة معينة
وتتدعي الإعلام والمصداقية
وبعض الأخبار تجعلنا نفكر هل ما يتم نشره لترهيب أو التضليل أو أنه لترويج لأعمال اجرامية !!!!!
ولكن الغريب كمية الجهل من خلال ردت فعل العامة والتعليقات التي تمنحك الصورة الواضحة للمجتمعات العربية وكمية الجهل في جميع الطبقات والمستويات لشرائح المجتمع
وكأنهم لا يحتاجون لعملية غسيل العقول لإن تلك العقول فارغة ولا يوجد مايتم غسله
فنجد البعض يستخف بالعقول من خلال تداول الإشاعات
ونقل كل مايقال وجيشا من المتابعين ربما البعض تابع لتلك الصفحات أو من المتربصين الذين يشعلون الفتنة من خلال السب والشتائم التي يكتبها
لنجد اعلام الكتروني فاقدا للمصداقة أكثر من الصحف والتلفاز ووكالات الإعلام فليس المحب الصدق والمصلحة العامة أو الأوطان وإنما المال والشهرة فقط

وندخل دائرة التساؤل أين هي الحقيقة وماهو الهدف منها !!!!!
هل هو لتوعية وحماية الناس من خلال تخويفهم أم هو تبرير لبعض الأعمال التي ستحدث مستقبلا ليتم مساعدة العصابات على
الهروب من القانون ومتى نتخلص من الجهل الذي هو أكثر فتكا من أي وباء وحروب سينهي وجودنا والذي جعلنا نعيش أكثر مرحلة تاريخية ظلام عبر التاريخ
أثقلنا الأرض بالكراهية والحقد والدماء
كيف سينتهي مصير هذه الشعوب وكيف سيتم انقاذ هذه الأرواح التي خلقت في زمن الظلام الالكتروني


ساهم معنا في نشر الموضوع