النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حكمت المحكمة

  1. #1
    كاتب جديد

    تاريخ التسجيل
    May 2020
    المشاركات
    2

    Exclamation حكمت المحكمة

    إنه في يوم من أيام الله في سنة من السنين العجاب التي نعيشها، وردت إلي محكمة الإنسانية التابعة للأحوال الشخصية والكائنة بالحياة،دعوي رقم مئات الألاف،مقدمة من المدعي ويدعي(صلة الرحم) ضد المدعي عليه ويدعي(بني البشر)وقد حضر أمامنا كل من الطرفين ومعهم المتضررون من وراء ذلك وهم الأباء والامهات والأخوات

    فتحت الجلسة
    القاضي:تقدمي يا صلة الرحم ما شكواك ؟
    صلة الرحم: سيدي القاضي لقد قطعني بنو البشر هؤلاء فيما بينهم ولم يعودوا يصلونني كسابق عهدي بأبائهم و أجدادهم ، فقطعوا أواصر المودة و الرحمة و الترابط ،و قد تضرر من وراء ذلك الكثير والكثير من الأباء والأمهات والأخوات وها هم قد جاءوا معي ودموعهم تسبقهم و قلوبهم تنفطر علي ما فرط فيه أبناؤهم و إخوانهم في حقهم
    القاضي: فليتقدم الأباء والأمهات هل حدث ذلك معكم بالفعل ؟
    المتضررون : نعم سيدي لقد قمنا بتربية أبنائنا بشِق الأنفس ، و قاسينا ما قاسينا في ذلك، كنا نتصنع الشبع أمامهم ؛ حتى يأكلوا ما يحلو لهم ، ثم نقوم بجمع فُتات ما تبقى منهم ؛ لنسد به رمقنا ، ارتدينا الملابس البالية لسنوات عديدة و كل ذلك لكي نوفر لهم الجديد من الثياب، أما التداوي فكان بمثابة الترفيه لنا فلا يجوز الإقتراب منه و تحل محله المسكنات فقط، و في المقابل لا نتحمل كلمة توجّع من أحدهم بل كنا نسهر و نمرّض و نداوي و مع كل هذه المعاناة التي كنا نعيشها فكانت تمثل لنا سعادة غامرة كنا نصبّر بعضنا علي أمل أن تمر الأيام و نرى ثمرة كفاحنا فنقطفها وقت إحتياجنا لها و قد أوصلناهم إلي المناصب العُليا و المقام الرفيع ، و كما ترى يا سيدي لقد بلغنا من الكِبر عِتياً و اشتعلت رؤوسنا شيباً و نحتاج إليهم وإلي وجودهم جوارنا حتي نأنس بهم ونشعر بالطمأنينة والأمان،ولا نجد من ذلك شيئا
    فالإبن الأكبر هاجر خارج البلاد وانقطعت اخباره، والثاني الماثل أمامكم هجرنا هو الأخر وهو معنا في موطن واحد
    القاضي:تقدم يابني البشر هل بالفعل حدث ذلك؟
    الإبن: نعم سيدي ولكن لي أعذاري فكما قالا أنني اشغل منصبا رفيعا وليس لدي الوقت
    القاضي:من المؤكدأن لك عطلة إسبوعية من عملك فماذا تفعل بها؟
    الإبن:نعم لي وأقضيها مع اسرتي وأحيانا نخرج للترفيه
    القاضي:تجد الوقت لأسرتك وللترفيه ولا تجده لوالديك!
    القاضي:هل لك من مراجعة نفسك وتدبير الوقت لصلة والديك ورعايتهما وبرهما؟
    الإبن ليس لدي الوقت وهذا خارج عن إرادتي
    القاضي :تبا لك من إبن عاق
    القاضي:ما شكواك الثانية ياصلة الرحم ؟
    صلة الرحم: لقد قطعني هذا الأخ فقطع اخته بعد موت والديها ولم يعد يصلهاهي وأطفالها الأيتام
    القاضي:للأخ هل حدث ذلك بالفعل؟
    الأخ: نعم فهي في سعة من العيش بعد حصولها علي إرثها
    وليست بحاجة إلي
    القاضي:ألا يوجد بينكم أخوة؟ألايوجد بينكم رابطة دم؟ هل الإرث فقط الذي يربط الأخوة ببعضهم البعض؟هل اترك لك
    الفرصة لتصحيح هذه المفاهيم الخاطئة؟
    الأخ :لا فأنا علي قناعة بما أقوله
    القاضي:يالك من أخ جاحد !
    القاضي:لكن مالذي يضيرك في ذلك ياصلة الرحم؟
    صلة الرحم:سيدي هؤلاء البشر أغضبوا رب العالمين بأفعالهم هذة وهو القائل سبحانه وتعالي ( واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام)وقال صلي الله عليه وسلم(من احب ان يبسط له في رزقه وأن ينسأ له في أثره فليصل رحمه)
    القاضي:صدقت فيما قلت
    القاضي:نظرا لعدم امتثال بني البشر لأوامر الله تعالي بوصل الأرحام وعدم إنصياعهم لنصائح المحكمة ،قررنا نحن الاتي
    إحالة اوراق القضية إلي محكمة العدل الإلهية ،لينظر فيها قاضي القضاة في اليوم المحدد لها من قبله ، وهو يوم لا ينفع
    مال ولا بنون الإ من أتي الله بقلب سليم ،والمعروف لدينا جميعا بيوم القيامة ٠
    رفعت الجلسة
    بقلمي : هويدا توفيق الشهيرة بـ عبير توفيق


    ساهم معنا في نشر الموضوع


  2. #2
    كاتب ماسي
    الصورة الرمزية محمد الدباسي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2019
    الدولة
    اليمن
    دولة الإقامة
    جدة
    رقم العضوية
    3863
    المشاركات
    777
    طريقة جميلة للحديث عن قضية اجتماعية .
    نعم .. لنهتم بصلة الرحم الذي ربطها الله بالافساد ..
    بورك قلمك أستاذة و لاننسى الترحيب بكِ أستاذة في بلاط الاتحاد


    مع حبي ..

    محمد الدباسي
    رئيس ثلاثة وعشرون للتطوير
    رئيس التطوير في اتحاد الكتاب و المثقفين العرب

  3. 11aa

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •