ووشوشات همساتك انسكبت
على ضفاف الحروف
فأيقظت فراشات الروح
تلتقط الرحيق على عتبات لقياك
ليتجلى طيفك على مرايا الحكايات
نحو أبواب السماء
ويفوح عطر النرجس والياسمين
فتصبح الغيمات غابات حلم
فضباب غيابك
مزق ثياب الشوق
ولملم الحنين أشياءه
في وجه أعاصير الصبر
ياجنون أسفاري
ورفيق احتراقي
امنحني شبيها في غيابك
لأكون أنت
فقناديل العشق أسراب ظلام
على أكتاف الإنتظار
وأطفاله يتيمة غافية
في طرقات أسفارك
وغيابك
وحضورك
فأمنحني أسيري لديك
فلم يبقى مني
إلا أنت
روعة محسن الدندن


ساهم معنا في نشر الموضوع