النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: صهوة الذاكرة

  1. #1
    رئيس إتحاد الكتاب والمثقفين العرب الصورة الرمزية محمد حسن كامل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    فرنسا
    دولة الإقامة
    فرنسا
    رقم العضوية
    001
    المشاركات
    3,561

    صهوة الذاكرة


    صهوة الذاكرة

    الأزيز هو الصوت المرتفع
    يُقال أزيز الطائرة
    أو أزيز محرك السيارة
    أو أزيز عجلات القطار
    الأزيز مرتبط بالذاكرة
    وحياتنا ذكريات وذكريات
    وأزيز في أزيز
    وأزيز تلو أزيز
    وصاحبنا أمتطى صهوة الذاكرة
    وسافر للماضي في قطار الذكريات
    لم يدر أن الشيخوخة قد تسربت إلى وجهه بخيوط غائرة تحمل ذكرى الألام والأحلام , أحلام الطفولة البريئة التي لم تتجاوز لعبة خشبية أو علبة ألوان زاهية وكراسة رسم بيضاء يرسم عليها ما سجنه في خاطره وراء قطبان خياله , تلك الخطوط التي تفشي عفوية الصبا وهو يرتع ويلعب نحو خطى الشباب , لم تبخل عليه تلك الخطوط بدفء أول حب في حياته , ولم ينس أول وردة أهدتها إليه فتاة , ووضع تلك الوردة بين صفحات صديقه كتابه الأثير , نظر إلى تلك الوردة التي مرّ عليها أكثر من أربعة عقود من الزمن , ولكنها مازالت تحتفظ بذاكرة لفهة اللقاء وحرارة الكلمات التي أنفق فيها ليالي طويلة حتى ينظمها قلادة من الفل في عنق حبيبته .
    أه من خطوط الزمن التي تحفظ كل شئ , كل كبيرة وصغيرة
    نظر إلى المرآة ليتذكر أول مرة ركب فيها طائرة ليصل إلى بلاد ما وراء البحار , لم تنس أنفه قط أول نفحة عطر هبت عليه من عطور بلاد الفرنجة
    مازالت رائحة الكتب العتيقة ذات الأوراق الصفراء تسكن في أنفه العاشق لرائحة التاريخ والفكر الحضاري الإنساني.
    وتمضي الخطوط بين أفراح وأتراح , إخفاق ونجاح , عبرات ودموع
    هكذا سُطِر قدره بما يرضى وقد لا يرضى
    كان يريد الكلام , البوح , الحديث مع كفء له ….فلم يجد إلا هذا الرجل الواقف أمامه في المرآة …وكان الحديث بينهما هو ونظيره
    ــ أريد أن أصحح الماضي …هكذا بدأ حواره
    قال نظيره : ألم ترض بما قسمه الله لك ؟
    ــ نعم أنا راضي بكل الرضا ولكني خجول من أخطائي وذنوبي وأريد محوها .
    قال له نظيره : ولكن لقد مرّجيلان من الزمن …!!
    ثم أضاف نظيره قائلاً : بسيطة ما عليك إلا أن تسافر للماضي وتُصلح ما تشاء
    نظر صاحبنا إلى نظيره مندهشاً قائلاً : وكيف أسافر للماضي ؟
    قال نظيره : هناك مركبة زمانية سرعتها أكبر من سرعة الضوء
    سأل صاحبنا وماهي سرعة الضوء ؟
    أجاب النظير :سرعة الضوء ثابتة 300000 كم في الثانية
    قال صاحبنا متعجباً : وكيف تسافر تلك المركبة للماضي ؟
    أجاب نظيره : تسافر غداً وتعود بالأمس
    قال صاحبنا : لا لا أُصدق ….!!
    قال نظيره : تعالى وجرب بنفسك ….ستأخذك تلك المركبة إلى أول صفحة في حياتك
    وإنطلقت المركبة ……
    وسمع صاحبنا صوت صراخ طفل قد وُلد الأن …., وتمر الأيام وينظر إلى من حوله ليدرك أباه وأمه وأخوته , وتمر السنون ويذهب إلى المدرسة ويتذكر أول مرة عاقبه أستاذه بكتابة الواجب عشرة مرات , ويتذكر ويتذكر …… شهر رمضان والصيام وطرق الصوفية وكعك العيد والملابس الجديدة , وتكر حبات الزمن كرتها ليعيش الحياة مرتين ….تماماً كما عاشها , لم يغير ولم يبدل حرفاً واحداً سُطر في صفحات القدر تبوح به قاطرة الذكريات عبر شريط أسود من الدخان وصفير قطار لم يتوقف بعد .
    إستيقظ صاحبنا من نومه بعد تلك الرحلة العجيبة للماضي لمحو الخطايا من صفحات الزمن
    وحينما كان في تفكير عميق سمع مذياعه بجوار مخدعه ينطق في السادسة صباحاً بهذه الأية
    (( إِلاَّ مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَـٰئِكَ يُبَدِّلُ ٱللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ ٱللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً )) سورة الفرقان الاية 70
    نظر إلى المرآة فوجد نظيره في إنتظاره فقال له : لقد سافرت إلى الماضي ولم أستطع تغيير حرفاً واحداً من القدر…..!!
    قال له نظيره : لقد صدقت وقد أهداك الله تلك الاية التي لم ولن تكلفك وعثاء السفر للماضي .
    فقط عليك التوبة والإستغفار بأية قوامها 16 كلمة نسبتها الذهبية في الكلمة رقم 10
    كيف أستخرج النسبة الذهبية ؟
    بقسمة 16 عدد كلمات الاية على 1.6180 الرقم الذهبي = 9.8887515451 = 10 تقريباً
    وماهي الكلمة رقم 10 في الأية ؟
    هي كلمة
    الله
    سار وهو يردد قول الله تعالى
    (( إِلاَّ ٱلَّذِينَ تَابُواْ مِن بَعْدِ ذٰلِكَ وَأَصْلَحُواْ فَإِنَّ الله غَفُورٌ رَّحِيمٌ ))
    الأية 89 من سورة آل عمران
    وفي طريقه التقى بها ….حبيبته التي كان ينتظرها طوال عمره
    حب عمره الذي عشقها في الخيال وفي فضاء المحال
    نظرت إليه وقالت له : يجب أن نتوج حبنا بالزواج …..لقد انتظرتك طوال العمر
    قال لها : علينا أن نلحق بقطار السعادة وقفزا سوياً في أخر قاطرة بينما كان القطاربدأ في مغادرة رصيف المحطة , لقد سافر إلى الماضي ليبحث عنها , فوجدها في إنتظاره على رصيف العمر تستقبله بعبير الحب .
    وظل القطار يأكل القطبان الحديدية مخلفاً وراء صفيره دخانه الأسود
    بينما كان الحبيبان يحتفلان بعقد زواجهما في وسط ركاب قطار السعادة اليوم .
    دكتور / محمد حسن كامل
    رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب
    www.alexandrie3009.com


    ساهم معنا في نشر الموضوع

    محمد حسن كامل
    رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب
    سفير في فيدرالية السلام العالمي التابعة للامم المتحدة
    قناة الكاتب والمفكر محمد حسن كامل
    http://www.youtube.com/user/safirelsalam?feature=mhee
    للمزيد ابحث عني في جوجل تجد حرفي وأسمي ورسمي ووسمي

  2. #2
    كاتب ماسي
    الصورة الرمزية محمد الدباسي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2019
    الدولة
    اليمن
    دولة الإقامة
    جدة
    رقم العضوية
    3863
    المشاركات
    835
    لقد سافرت إلى الماضي و لم استطع تغيير حرفاً واحداً من القدر ..
    هذه الجملة يادكتور اختصرت بها الكثير و الكثير من كلام نقوله في انفسنا ليت تلك الأيام تعود سنفعل و نغعل .. لابد أن نتأمل هذه الكلمة و نعتبر .. سلم قلمك دكتورنا


    مع حبي ..

    محمد الدباسي
    رئيس ثلاثة وعشرون للتطوير
    رئيس التطوير في اتحاد الكتاب و المثقفين العرب

  3. 11aa

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •