إزاي أعمل خبز الموز ولماذا تختار خبز الموز عالي الألياف والسكر المنخفض؟
عن طريق بعض التغييرات الصغيرة على الوصفة التقليدية يمكنك تحضير خبز الموز عالي الألياف والذي سيكون له تأثير إيجابي على صحتك، باستبدال الدقيق الأبيض المكرر بدقيق بديل (مثل دقيق الشوفان، أو دقيق اللوز، أو دقيق جوز الهند)، وعندما تصل الألياف إلى الأمعاء الغليظة فإنها تعمل كدعم حيوي للبكتيريا "البريبايوتك"، فهى تحتوى على (مركبات الكربوهيدرات المشتقة من النباتات)، التي تعمل كمصدر للغذاء للكائنات الحية الدقيقة الموجودة في القناة المعوية (الميكروبات، أو البكتيريا الجيدة).
ماذا يحدث عندما يتم الحفاظ على التوازن في الأحياء المجهرية في الأمعاء؟
سيتم حماية جسمك من الكائنات الحية الدقيقة الضارة، وسوف تكون قادرة على امتصاص الفيتامينات بشكل أفضل من مصادر الغذاء، كما أن المستوى الصحي للبكتيريا الجيدة في الأمعاء يشجع النشاط المضاد للالتهابات في الجسم، وبالمثل يتم استبدال المارجرين أو زيت الطهي بزبدة البذور أو زبدة الجوز، وهى تحتوى على أحماض دهنية غير مشبعة، تضاف إلى نظامك الغذائي، وهى مفيدة لقلبك، ومحملة بمضادات الأكسدة، ولها آثار مضادة للالتهابات.



ساهم معنا في نشر الموضوع