يتساءل الكثير من الناس عن حكم تهنئة عقد قران وهل هناك صيغة محددة تقال في هذا الموضع أم لا، والمتتبع لأحكام الشريعة الإسلامية يجدها شعت الشباب على الزواج وجعلته الطريقة الشرعية لإنهاء العلاقات بين الشباب.
والمتتبع للشريعة الإسلامية يجد أن هناك العديد من الآيات والأحاديث التى حثت الشباب على الزواج حيث قال الله تعالى في كتابه " وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون". وقوله تعالى "وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً"، كما ورد عن النبي-صلى الله عليه وسلم- " إِنِّي أَتَزَوَّجُ النِّسَاءَ، فَمَنْ رَغِبَ عَنْ سُنَّتِي فَلَيْسَ مِنِّي" و قوله "تناكحوا تكاثروا فإني أباهي بكم الأمم يوم القيامة".
وعن حكم التهنئة بالزواج ، أوضحت دار الإفتاء، أن التهنئة بالزواج مستحبة، وهي من باب الدعاء للزوج والزوجة بالبركة أو الالتئام وجمع الشمل والذرية الطيبة.


ساهم معنا في نشر الموضوع