النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: ترجمة قصيدة إذا الشعب يوماً أراد الحياة للشابي

  1. #1
    سفير اتحاد الكتاب والمثقفين العرب في الولايات المتحدة الأمريكية الصورة الرمزية محمود عباس مسعود
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    1,991

    ترجمة قصيدة إذا الشعب يوماً أراد الحياة للشابي

    إرادة الحياة: أبو القاسم الشابي

    ترجمة: محمود عباس مسعود


    The People's Will – Abul Qassim Al-Chabbi

    Translated by: Mahmoud Abbas Masoud



    إذا الشّعْبُ يَوْمَاً أرَادَ الْحَيَـاةَ = فلا بُدَّ أنْ يَسْتَجِيبَ القَـدَر
    وَلا بُـدَّ لِلَّيـْلِ أنْ يَنْجَلِــي = وَلا بُدَّ للقَيْدِ أَنْ يَـنْكَسِـر

    When people choose a noble and worthy existence
    The Fates will accordingly respond
    Gloom of night will lift and vanish
    Fetters will break open

    وَمَنْ لَمْ يُعَانِقْهُ شَوْقُ الْحَيَـاةِ = تَبَخَّـرَ في حرّهَـا وَانْدَثَـر
    فَوَيْلٌ لِمَنْ لَمْ تَشُقْـهُ الْحَيَاةُ = مِنْ صَفْعَـةِ العَـدَم المُنْتَصِر

    He who harbors no passion for life
    Its heat dematerializes him, he is forgotten
    Woe unto him who looses interest in life
    Victorious void will deal him a slap

    كَذلِكَ قَالَـتْ لِـيَ الكَائِنَاتُ = وَحَدّثَنـي رُوحُـهَا المُسْتَتِر
    وَدَمدَمَتِ الرِّيحُ بَيْنَ الفِجَاجِ = وَفَوْقَ الجِبَال وَتَحْتَ الشَّجَر

    Thus has the universe told me
    Thus has its hidden Spirit intimated
    The winds howled in the deep ravines
    Above mountain peaks, under the trees

    إذَا مَا طَمَحْـتُ إلِـى غَـايَةٍ = رَكِبْتُ الْمُنَى وَنَسِيتُ الحَذَر
    وَلَمْ أَتَجَنَّبْ وُعُـورَ الشِّعَـابِ = وَلا كُبَّـةَ اللَّهَـبِ المُسْتَعِـر

    When I aspire to lofty goals
    I mount high hopes and discard trepidation
    Neither avoiding rugged roads
    Nor evading the roaring flames

    وَمَنْ لا يُحِبّ صُعُودَ الجِبَـالِ = يَعِشْ أَبَدَ الدَّهْرِ بَيْنَ الحُفَـر
    فَعَجَّتْ بِقَلْبِي دِمَاءُ الشَّبَـابِ = وَضَجَّتْ بِصَدْرِي رِيَاحٌ أُخَر

    He who has an aversion to climbing mountains
    Will pass his days and nights in ditches and holes
    The blood of youth screamed in my heart
    Strange winds raged and raved in my chest

    وَأَطْرَقْتُ ، أُصْغِي لِقَصْفِ الرُّعُودِ = وَعَزْفِ الرِّيَاح وَوَقْعِ المَطَـر
    وَقَالَتْ لِيَ الأَرْضُ - لَمَّا سَأَلْتُ : = " أَيَـا أُمُّ هَلْ تَكْرَهِينَ البَشَر؟"

    Intently I listened to the thunder peel
    And harkened to the sounds of wind and rainfall
    I asked the Earth
    “Mother, do you hate people?”, She replied

    "أُبَارِكُ في النَّاسِ أَهْلَ الطُّمُوحِ = وَمَنْ يَسْتَلِـذُّ رُكُوبَ الخَطَـر
    وأَلْعَنُ مَنْ لا يُمَاشِي الزَّمَـانَ = وَيَقْنَعُ بِالعَيْـشِ عَيْشِ الحَجَر

    I bless ambitious and aspiring souls
    Holding dear the ones who brave danger
    But condemn those who live, stone-like, behind times
    Content with a dull, callous existence

    هُوَ الكَوْنُ حَيٌّ ، يُحِـبُّ الحَيَاةَ = وَيَحْتَقِرُ الْمَيْتَ مَهْمَا كَـبُر
    فَلا الأُفْقُ يَحْضُنُ مَيْتَ الطُّيُورِ = وَلا النَّحْلُ يَلْثِمُ مَيْتَ الزَّهَــر

    Behold! The universe is alive; it loves life
    It despises the dead, great as it may seem
    The skies hold no dead birds close to their bosom
    Nor do bees sip nectar from lifeless flowers

    وَلَـوْلا أُمُومَةُ قَلْبِي الرَّؤُوم = لَمَا ضَمَّتِ المَيْتَ تِلْكَ الحُفَـر
    فَوَيْلٌ لِمَنْ لَمْ تَشُقْـهُ الحَيَـاةُ = مِنْ لَعْنَةِ العَـدَمِ المُنْتَصِـر!"

    If not for my soft motherly heart
    Graves will loathe admitting corpses into their folds
    So, woe unto him who looses interest in life
    The curse of victorious void will be upon him

    وفي لَيْلَةٍ مِنْ لَيَالِي الخَرِيفِ = مُثَقَّلَـةٍ بِالأََسَـى وَالضَّجَـر
    سَكِرْتُ بِهَا مِنْ ضِياءِ النُّجُومِ = وَغَنَّيْتُ لِلْحُزْنِ حَتَّى سَكِـر

    Once on an autumn night
    Heavy with sorrow and boredom
    I was intoxicated with the stars’ glittering light
    And lulled sorrow into exhilaration

    سَأَلْتُ الدُّجَى: هَلْ تُعِيدُ الْحَيَاةُ = لِمَا أَذْبَلَتْـهُ رَبِيعَ العُمُـر؟
    فَلَمْ تَتَكَلَّمْ شِفَـاهُ الظَّلامِ = وَلَمْ تَتَرَنَّـمْ عَذَارَى السَّحَر

    I asked the night: “Will Life ever bring back to wilted blossoms
    The bloom and freshness of life?”
    Neither the lips of darkness muttered
    Nor the nymphs of dawn recited their lyrics

    وَقَالَ لِيَ الْغَـابُ في رِقَّـةٍ = مُحَبَّبـَةٍ مِثْلَ خَفْـقِ الْوَتَـر
    يَجِيءُ الشِّتَاءُ ، شِتَاءُ الضَّبَابِ = شِتَاءُ الثُّلُوجِ ، شِتَاءُ الْمَطَـر

    The forest whispered gently to me
    And spoke in melodious strains
    Winter comes befogged with clouds
    Bleak with rain, heavy with snow

    فينطفئ السِّحْرُ ، سِحْرُ الغُصُونِ = وَسِحْرُ الزُّهُورِ وَسِحْرُ الثَّمَر
    وَسِحْرُ الْمَسَاءِ الشَّجِيِّ الوَدِيعِ = وَسِحْرُ الْمُرُوجِ الشَّهِيّ العَطِر

    The charm of tender twigs snuffed out
    The beauty of flowers and fruit extinguished
    The grace of meek and doleful eventides gone
    The appeal of scented meadows no more

    وَتَهْوِي الْغُصُونُ وَأَوْرَاقُـهَا = وَأَزْهَـارُ عَهْدٍ حَبِيبٍ نَضِـر
    وَتَلْهُو بِهَا الرِّيحُ في كُلِّ وَادٍ = وَيَدْفنُـهَا السَّيْـلُ أنَّى عَـبَر

    Branches wither and fall with their leaves
    Blossoms of happy and love-filled life drop too
    The winds scatter them in vale and valley
    Rushing waters bury them on the way

    وَيَفْنَى الجَمِيعُ كَحُلْمٍ بَدِيـعٍ = تَأَلَّـقَ في مُهْجَـةٍ وَانْدَثَـر
    وَتَبْقَى البُـذُورُ التي حُمِّلَـتْ = ذَخِيـرَةَ عُمْرٍ جَمِـيلٍ غَـبَر

    All lost to sight as a beautiful dream
    Momentarily glowing, soon to disappear without a trace
    Seeds bearing the essence of a beautiful faded life
    Will yet survive

    وَذِكْرَى فُصُول ٍ ، وَرُؤْيَا حَيَاةٍ = وَأَشْبَاح دُنْيَا تَلاشَتْ زُمَـر
    مُعَانِقَـةً وَهْيَ تَحْـتَ الضَّبَابِ = وَتَحْتَ الثُّلُوجِ وَتَحْـتَ الْمَدَر

    So will the memory of seasons and life’s visions
    And earthly phantoms that vanished in droves
    All from beneath the clouds
    From beneath the soil and snow

    لَطِيفَ الحَيَـاةِ الذي لا يُمَـلُّ = وَقَلْبَ الرَّبِيعِ الشَّذِيِّ الخَضِر
    وَحَالِمَـةً بِأَغَـانِـي الطُّيُـورِ = وَعِطْرِ الزُّهُورِ وَطَعْمِ الثَّمَـر

    Will revive and embrace the never boring breath of life
    Clasping the green, fragrant heart of Spring
    Dreaming of bird songs
    Of aromas and savory fruit

    وَمَا هُـوَ إِلاَّ كَخَفْـقِ الجَنَاحِ = حَتَّـى نَمَا شَوْقُـهَا وَانْتَصَـر
    فصدّعت الأرض من فوقـها = وأبصرت الكون عذب الصور

    Suddenly , in the soft beat of wings
    Passion for life triumphantly returned
    The earth above the seeds cracked open
    And glorious images unexpectedly emerged

    وجـاءَ الربيـعُ بأنغامـه = وأحلامـهِ وصِبـاهُ العطِـر
    وقبلّـها قبـلاً في الشفـاه = تعيد الشباب الذي قد غبـر

    Spring made a return with delightful songs
    Celebrating its dreams, its balmy youthfulness
    Lo, it pressed many kisses upon their lips
    Bringing back to life a youth, long gone

    وقالَ لَهَا : قد مُنحـتِ الحياةَ = وخُلّدتِ في نسلكِ الْمُدّخـر
    وباركـكِ النـورُ فاستقبـلي = شبابَ الحياةِ وخصبَ العُمر

    It addressed the seeds, murmuring: I have given you life
    And shall live in your posterity forevermore
    You have been blessed by the light, so receive
    The youth of life, the maturity of age

    ومن تعبـدُ النـورَ أحلامـهُ = يباركهُ النـورُ أنّـى ظَهر
    إليك الفضاء ، إليك الضيـاء = إليك الثرى الحالِمِ الْمُزْدَهِر

    He whose dreams adore the Light
    The Light, in turn, will bless him when it shines
    Lo, the entire space is yours, and yours is the Light
    The dreaming, flower-glittering soil is yours as well

    إليك الجمال الذي لا يبيـد = إليك الوجود الرحيب النضر
    فميدي كما شئتِ فوق الحقول = بِحلو الثمار وغـض الزهـر

    Receive the deathless beauty
    Receive the vast shimmering universe
    Sway as you please in the meadows
    Laden with your sweet fruits and tender flowers

    وناجي النسيم وناجي الغيـوم = وناجي النجوم وناجي القمـر
    وناجـي الحيـاة وأشواقـها = وفتنـة هذا الوجـود الأغـر

    Whisper your gentle love to the breeze and clouds
    Hum soulful tunes to the stars and moon
    Talk to life with the language of your heart
    And commune with the captivating beauty of a unique existence

    وشف الدجى عن جمال عميقٍ = يشب الخيـال ويذكي الفكر
    ومُدَّ عَلَى الْكَوْنِ سِحْرٌ غَرِيبٌ = يُصَـرِّفُهُ سَـاحِـرٌ مُقْـتَدِر

    Darkness, too, revealed a hidden charm
    Stirring the imagination, inspiring thoughts
    A strange mystic harmony engulfed the universe
    Skillfully manipulating it as an ingenious magician

    وَضَاءَتْ شُمُوعُ النُّجُومِ الوِضَاء = وَضَاعَ البَخُورُ ، بَخُورُ الزَّهَر
    وَرَفْرَفَ رُوحٌ غَرِيبُ الجَمَالِ = بِأَجْنِحَـةٍ مِنْ ضِيَاءِ الْقَمَـر

    Candles of glittering stars were lit all
    The sweet perfume of flowers wafted about
    A spirit of strange beauty fluttered by
    With wings made of moonbeams bright

    وَرَنَّ نَشِيدُ الْحَيَاةِ الْمُقَـدَّسِ = في هَيْكَـلٍ حَالِمٍ قَدْ سُـحِر
    وَأَعْلَنَ في الْكَوْنِ أَنَّ الطُّمُوحَ = لَهِيبُ الْحَيَـاةِ وَرُوحُ الظَّفَـر
    إِذَا طَمَحَتْ لِلْحَيَاةِ النُّفُوسُ = َلا بُدَّ أَنْ يَسْتَجِيبَ الْقَـدَرْ

    The sacred song of life rang out
    Within a dreaming, charmed temple
    Announcing this truth to the whole universe
    Aspiration is the fuel and flame of life
    The spirit and stamina of victory
    Yea, when souls aspire
    For a worthy and noble existence
    The Fates will accordingly respond


    ساهم معنا في نشر الموضوع


  2. #2
    عبير
    زائر



    حضرة الفيلسوف المبدع

    محمود عباس مسعود

    وانا اقرأ الان تبادر لذهني سؤال
    وسالت نفسي اي لغة احب اليك؟
    العربية ام الانكليزية؟؟
    لاني اجد عشقك للجملة بكلا اللغتين
    انتقاءك دوما ثري ومن اصعب النصوص تختار
    وتاتي الترجمة مناهضة تماما وتتساوى لجمال النص
    اقدر اني بحضرة كاتب شاعر مرهف الاحساس
    تضفي من جمال روحك على النص
    فما حرمت من فيوضك السارة للروح والقلب
    ودمت متألقا بصياغة الفن يا منبع الفن والعراقة
    تقبل تحياتي وتقديري


    التعديل الأخير تم بواسطة عبير ; 04-15-2015 الساعة 03:08 PM

  3. #3
    سفير اتحاد الكتاب والمثقفين العرب في الولايات المتحدة الأمريكية الصورة الرمزية محمود عباس مسعود
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    1,991
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير البرازي مشاهدة المشاركة



    حضرة الفيلسوف المبدع

    محمود عباس مسعود

    وانا اقرأ الان تبادر لذهني سؤال
    وسالت نفسي اي لغة احب اليك؟
    العربية ام الانكليزية؟؟
    لاني اجد عشقك للجملة بكلا اللغتان
    انتقائك دوما ثري ومن اصعب النصوص تختار
    وتاتي الترجمة مناهضة تماما وتتساوى لجمال النص
    اقدر اني بحضرت كاتب شاعر مرهف الاحساس
    تضفي من جمال روحك على النص
    فما حرمت من فيوضك السارة للروح والقلب
    ودمت بتالق وبصياغة الفن يا منبع الفن
    تقبل تحياتي وتقديري

    أديبتنا المقدرة الأستاذة
    عبير البرازي
    اللغتان قريبتان إلى نفسي لإنني طالعت أنبل وأجمل الأفكار بكلتيهما
    وفي ترجمتي للروائع العربية إلى الإنجليزية
    أحاول تقديم مستوىً من اللغة الإنجليزية
    ربما غير مألوف بالنسبة للقارئ
    وأشعر أنني بذلك أقدم خدمة متواضعة للناطقين بالضاد
    الراغبين بالتعمق في معرفة اللغة الإنجليزية وأسرارها
    يسعدني أن الترجمة نالت إعجابك
    والمزيد على الطريق
    بعونه تعالى
    طابت أوقاتك
    وعليك مني أطيب السلام



  4. #4
    عبير
    زائر

    تنشيط المواضيع القيمة




    مشكور لمنحنا الجمال ,سلمت يداك ودامت تنزف بالخير والإبداع, ننتظر جديدك



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  5. #5
    عضو الصورة الرمزية رأفت العزي
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    رقم العضوية
    414
    المشاركات
    359
    مع عميق تقديري واحترامي لعمل وجهدك الرائعين ومع أني غير متمكن من اللغة الانكليزية فبودي سؤالك أيها المقدّر
    هل لو تجردنا من فهمنا للعربية باستطاعتنا فهم النص الانكليزي فهما يستثير ما أثار في نفوسنا نحن العرب
    هل نشعر بنفس الشعور سيدي ؟ هو سؤال ملح لأن لي في بلاد الغربة أحفاد ناطقين بالإنكليزية حينما سألت أحدهم
    قال يا جدي أنا أحدثك بالعربية ولكن تفكيري يكون باللغة التي أنشأتني في المدرسة والمجتمع .

    التحية لك وعظيم الاحترام والتقدير








    كل ومضة نور في وسط الظلمة تدفع السائرين إلى الأمام خطوة !*
    وكل تصويب لمسيرة النضال على الطريق تقدم للنجاح فرصة !


  6. #6
    سفير اتحاد الكتاب والمثقفين العرب في الولايات المتحدة الأمريكية الصورة الرمزية محمود عباس مسعود
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    1,991
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رأفت العزي مشاهدة المشاركة
    مع عميق تقديري واحترامي لعمل وجهدك الرائعين ومع أني غير متمكن من اللغة الانكليزية فبودي سؤالك أيها المقدّر
    هل لو تجردنا من فهمنا للعربية باستطاعتنا فهم النص الانكليزي فهما يستثير ما أثار في نفوسنا نحن العرب
    هل نشعر بنفس الشعور سيدي ؟ هو سؤال ملح لأن لي في بلاد الغربة أحفاد ناطقين بالإنكليزية حينما سألت أحدهم
    قال يا جدي أنا أحدثك بالعربية ولكن تفكيري يكون باللغة التي أنشأتني في المدرسة والمجتمع .

    التحية لك وعظيم الاحترام والتقدير
    أخي الأستاذ المقدر رأفت العزي
    سلاماً ومودة
    وشكراً على تقريظ جهدي المتواضع في ترجمة رائعة أبي القاسم الشابي "إذا الشعب يوماً أراد الحياة"
    لقد نقلت هذه القصيدة الفائقة الجمال والعذوبة إلى الإنجليزية مع الإحتفاظ بروح النص ونبضه، وذلك بشهادة كبار النقاد والشعراء
    ومع الإحتفاظ أيضاً بنفـَس الشاعر وتجلياته الفكرية ونظراته الثاقية.. كي يشعر قارئ الترجمة
    كما لو كان يقرأ القصيدة بالعربية وييتفاعل معها بنفس الأحاسيس فيما إذا كان من محبي الشعر الأصيل والأدب الرفيع.
    تحياتي ووافر تقديري



  7. 11aa

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قصيدة ( ارادة الشعب ) شعر فالح الحجية
    بواسطة فالح الحجية في المنتدى روائع الأديب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-13-2014, 10:18 AM
  2. ترجمة (هل تذوقت يوماً طعم الحب) للدكتور محمد حسن كامل
    بواسطة محمود عباس مسعود في المنتدى واحة ترجمة محمود عباس مسعود لأفضل أعمال أعضاء اتحاد الكتاب والمثقفين العرب
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-24-2013, 09:28 AM
  3. قصيدة ( صرخة الشعب ) شعر - فالح الحجية
    بواسطة فالح الحجية في المنتدى روائع الأديب
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-25-2013, 05:14 AM
  4. قصيدة ( الشعب اقسم ..) شعر - فالح الحجية
    بواسطة فالح الحجية في المنتدى روائع الأديب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-07-2013, 08:50 PM
  5. قصيدة( ثورة الشعب ) شعر - فالح الحجية
    بواسطة فالح الحجية في المنتدى روائع الأديب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-21-2012, 10:50 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •