النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: Badr Shakir al-Sayyab

  1. #1
    كاتب فضي

    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    Egypt
    المشاركات
    105

    Badr Shakir al-Sayyab

    Biography: Badr Shakir al-Sayyab

    Iraqi poet. (1926-1964) One of the greatest poets in Arabic literature, whose experiments helped to change the course of modern Arabic poetry. At the end of the forties he launched, with Nazlk al-Mala'ika, the free verse movement and gave it credibility with the many fine poems he published in the fifties. These included the famous "Rain Song," which was instrumental in drawing attention to the use of myth in poetry. He revolutionized all the elements of the poem and wrote highly involved political and social poetry, along with many personal poems.



    عينـــــــاكِ غابتــــــــا نخيـــــل ســـــاعة السحـــــر
    أو شرفتــــــــــــان راح ينـــــــــأى عنهمــا القمـــر
    عينــــــاكِ حيـــــن تبسمــــــان تــــورق الكــــــروم
    وترقـــــص الأنـــــوار كالأقمــــــــار فــــي نهـــــــر


    الترجمة:

    Your eyes are a couple of palm-tree
    forests at twilight
    Or a couple of balconies
    that the moon has already
    abandoned
    When your eyes smile
    the grapes blossom
    just, and the lights dance
    just like moons in a brook


    ساهم معنا في نشر الموضوع


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    8,235




    الأخت الكريمة


    نور الاسلام


    رائعة ترجمتك

    عابقة بالمشاعر

    ويفوح منها أحساسك

    أتمنى أن أقرأ جديدك

    ودمت بحفظ الرحمن




    من اقوال العالم المبدع

    المفكر الموسوعي د. محمد حسن كامل

    **القراءة طاقة الإتصال والوصال بين الفكر والإبداع **

    **الكتابة كالمرأة العارية لا يسترها إلا ثوب البلاغة والحقيقة**

  3. #3
    كاتب ذهبي
    الصورة الرمزية محمد الحيالي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    Iraq
    دولة الإقامة
    Mosul, Iraq, Iraq
    المشاركات
    226
    الأخت العزيزة ( نور الإسلام )

    ما أجمل الترجمة وما أروع الاختيار ( أنشودة المطر) من أروع القصائد التي كتبها شاعرنا بدر شاكر السياب , تمنيت لو ترجمت القصيدة كلها ولكني اعلم أنها طويلة جداً .. كل الشكر والتقدير لكِ أختي العزيزة نور الإسلام .


    عيناكِ غابتا نخيلٍ ساعةَ السحر
    أو شرفتانِ راحَ ينأى عنهُما القمر
    عيناكِ حين تبسمانِ تُورقُ الكروم
    وترقصُ الأضواءُ.. كالأقمارِ في نهر
    يرجُّهُ المجذافُ وَهْناً ساعةَ السحر...
    كأنّما تنبُضُ في غوريهما النجوم

    وتغرقان في ضبابٍ من أسىً شفيف
    كالبحرِ سرَّحَ اليدينِ فوقَهُ المساء
    دفءُ الشتاءِ فيه وارتعاشةُ الخريف
    والموتُ والميلادُ والظلامُ والضياء
    فتستفيقُ ملء روحي، رعشةُ البكاء
    ونشوةٌ وحشيةٌ تعانق السماء
    كنشوةِ الطفلِ إذا خاف من القمر

    كأنَّ أقواسَ السحابِ تشربُ الغيوم..
    وقطرةً فقطرةً تذوبُ في المطر...
    وكركرَ الأطفالُ في عرائش الكروم
    ودغدغت صمتَ العصافيرِ على الشجر
    أنشودةُ المطر
    مطر
    مطر
    مطر

    تثاءبَ المساءُ والغيومُ ما تزال
    تسحّ ما تسحّ من دموعها الثقال:
    كأنّ طفلاً باتَ يهذي قبلَ أنْ ينام
    بأنّ أمّه - التي أفاقَ منذ عام
    فلم يجدْها، ثم حين لجَّ في السؤال
    قالوا له: "بعد غدٍ تعود" -
    لا بدّ أنْ تعود
    وإنْ تهامسَ الرفاقُ أنّها هناك
    في جانبِ التلِ تنامُ نومةَ اللحود،
    تسفُّ من ترابها وتشربُ المطر
    كأنّ صياداً حزيناً يجمعُ الشباك
    ويلعنُ المياهَ والقدر
    وينثرُ الغناء حيث يأفلُ القمر
    مطر، مطر، المطر

    أتعلمين أيَّ حزنٍ يبعثُ المطر؟
    وكيف تنشجُ المزاريبُ إذا انهمر؟
    وكيف يشعرُ الوحيدُ فيه بالضياع؟
    بلا انتهاء_ كالدمِ المُراق، كالجياع كالحبّ كالأطفالِ كالموتى –
    هو المطر
    ومقلتاك بي تطيفان مع المطر
    وعبرَ أمواجِ الخليجِ تمسحُ البروق
    سواحلَ العراقِ
    بالنجومِ والمحار،
    كأنها تهمُّ بالشروق
    فيسحبُ الليلُ عليها من دمٍ دثار

    أصيحُ بالخيلج: "يا خليج
    يا واهبَ اللؤلؤ والمحارِ والردى"
    فيرجع الصدى كأنّهُ النشيج:
    "يا خليج: يا واهب المحار والردى"

    أكادُ أسمعُ العراقَ يذخرُ الرعود
    ويخزنُ البروقَ في السهولِ والجبال
    حتى إذا ما فضّ عنها ختمَها الرجال
    لم تترك الرياحُ من ثمود
    في الوادِ من أثر
    أكادُ أسمعُ النخيلَ يشربُ المطر
    وأسمعُ القرى تئنّ، والمهاجرين
    يصارعون بالمجاذيفِ وبالقلوع
    عواصفَ الخليجِ والرعود، منشدين
    مطر.. مطر .. مطر
    وفي العراقِ جوعٌ
    وينثرُ الغلال فيه موسم الحصاد
    لتشبعَ الغربانُ والجراد
    وتطحن الشوان والحجر
    رحىً تدورُ في الحقولِ… حولها بشر
    مطر
    مطر
    مطر
    وكم ذرفنا ليلةَ الرحيل من دموع
    ثم اعتللنا - خوفَ أن نُلامَ - بالمطر
    مطر
    مطر
    ومنذ أن كنّا صغاراً، كانت السماء
    تغيمُ في الشتاء
    ويهطلُ المطر
    وكلّ عامٍ - حين يعشبُ الثرى- نجوع
    ما مرَّ عامٌ والعراقُ ليسَ فيه جوع
    مطر
    مطر
    مطر

    في كلّ قطرةٍ من المطر
    حمراءُ أو صفراءُ من أجنّة الزهر
    وكلّ دمعةٍ من الجياعِ والعراة
    وكلّ قطرةٍ تُراقُ من دمِ العبيد
    فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديد
    أو حلمةٌ تورّدتْ على فمِ الوليد
    في عالمِ الغدِ الفتيّ واهبِ الحياة
    مطر
    مطر
    مطر
    سيعشبُ العراقُ بالمطر

    أصيحُ بالخليج: "يا خليج..
    يا واهبَ اللؤلؤ والمحار والردى"
    فيرجع الصدى كأنه النشيج:
    "يا خليج: يا واهب المحار والردى"

    وينثرُ الخليجُ من هباته الكثار
    على الرمال، رغوةَ الأجاج، والمحار
    وما تبقى من عظام بائس غريق
    من المهاجرين ظل يشرب الردى
    من لجة الخليج والقرار
    وفي العراق ألف أفعى تشرب الرحيق
    من زهرة يرُبّها الفرات بالندى

    وأسمعُ الصدى
    يرنّ في الخليج:
    مطر
    مطر
    مطر

    في كل قطرةٍ من المطر
    حمراءُ أو صفراءُ من أجنةِ الزهر
    وكلّ دمعةٍ من الجياعِ والعراة
    وكل قطرةٍ تُراق من دمِ العبيد
    فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديد
    أو حلمةٌ تورّدت على فمِ الوليد
    في عالمِ الغدِ الفتي، واهبِ الحياة

    ويهطلُ المطرُ


    ................





    ( ما أنا إلا طويلب علم في مدرسة الأقلام )
    عندما تقرأ ما كتبت وترى خطأً ما لا تتردد في نصحي وإرشادي
    وسأكون شاكراً وممتن لك ,فكل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون.

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    8,235
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    من اقوال العالم المبدع

    المفكر الموسوعي د. محمد حسن كامل

    **القراءة طاقة الإتصال والوصال بين الفكر والإبداع **

    **الكتابة كالمرأة العارية لا يسترها إلا ثوب البلاغة والحقيقة**

  5. #5
    كاتب ماسي

    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    Palestine
    المشاركات
    769
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




  6. 11aa

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •