النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: للمثقفين ما أبكى ولا عبْرَة لىّ

  1. #1
    كاتب ماسي
    الصورة الرمزية عبد الحافظ بخيت متولى
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    Egypt
    المشاركات
    328

    للمثقفين ما أبكى ولا عبْرَة لىّ

    للمثقفين ما أبكى ولا عبْرَة لىّ

    كان الإنسان القديم فى بداية تفوقه على الطبيعة حين يعجز عن تفسير الظاهرة يخلق لها أسطورة ترضى غروره الفكرى والإنسانى , والأسطورة هى المعادل الفكرى للمارسة الحياية فى ذلك الوقت وبرغم أن الأسطورة كانت تمثل عبقرية الذاكرة الشعبية فى ذلك إلا أنها كانت لا تخلو من تضخيم مفتعل , ونحن الأن نعيش مرحلة الأسطرة فى تفسير الظواهر مع اختلاف الظرف الموضوعى والتاريخى,فلقد شاع لدينا الآن مصطلح " الأخونة" بشكل مخيف وتحول إلى تفسير اسطورى لدى المثقفين القابعين فى ؟أبراجهم والذين لم يخلقوا لهم مساحة فى الشارع حتى يقتنع الناس بهم

    من البديهى ؟أن يكون المثقف على يسار السطة وبخاصة فى الأنظمة الشمولية والقمعية لكن المثقف المصرى ذلك الكائن الايديولجة يقاتل طواحين الهواء لأنه لايبدو كمفكر يستطيع ان يستشرف الحقائق والظواهر ويسعى لاقامة التوازن بينها وبين الواقع الذى يحياه ولانه على مسافة بعيدة عن هذا الواقع وينظر إليه من خلف زجاج شفاف فإنه سريع الطلقات فى تخريج المصطلحات والترويج لها حد الإشاعة,وهو فى نفس الوقت لايحسب حسابا لثقافة السلطة ويعمل على خلق ثقافة موازية مقنعة للشارع المصرى فهو يبدو ثوريا فى التنظير وإشاعة المصطلحات كمصطلح الأخونة الذى صار فزاعة ا
    سطورية تعطة للإخوان شرعية الممارسة فى ظل غياب ثقافة موازية قادرة على حلق تعادلية تجعل حكومة النخبة تقيم لها وزنا وتحسب لها ألف حساب

    من هنا فإن معارضتهم تأتى هشة وضعيفة بل منهم من يمالئ التيار الأقوى ويصفق له على استحياء ويستجديه أن يرضى عنه وما أكثر التفعيين منهم ولقد هالنى وزير الثقافة ذلك الرمز المقدس للثقافة حين يصرح بأن المتخوفين من أخونة الدولة أصحاب فن مبتذل وهو بذلك يمالئ حكومته على حساب القية الثقافية الحقيقية ويتحول إلى مثقف سلطة يريد الاستقرار حتى يتفرغ للتعمية والتعتيم و وهل الذى لا يخاف من الخون ويقدم الفن الداعر يصبح فنانا جادا؟ ما هذا التناقض ياسيدى؟

    إن مصطلح الأخونة فى حد ذاته لا يخيف متى أوجدنا ثقافة جادة تنويرية تكشف زيف الإسلام السياسى يا معالى الوزير واخترقت الثقافة المصرية النجوع والقرى المصرية التى ما تزال بكرا حتى الآن أم أن الزيف مع الخوف والابتذال مع الجرأة؟ لازلنا فى حالة طفولة ثقافية حتى الآن تحتاج إلى من يأخذ بيدها إلى مرحلة الشباب والفتوة الثقافية وهذا يقع علاى عاتق المثقفين الجادين الذى يملكون المؤسسات الثقافية وفرطوا فيها لمصالح شخصية فالمؤسسات الثقافية ملك لهذا الشعب دافع الضرائب والمثقف الحقيقي دافع الفكر باتجاه الدم هو الذى يجب أن يدير هذه المؤسسات لكن للأسف تراجع دورنا جميعا ونشعر بالهزيمة ولا نملك جرأة التصريح بها ونشعر أن الجمهور
    يقصينا عنه لأنه لم يجد فينا ما يقنعه ويأخذ بيده فسلم نفسه لصكوك الغفران واقول : إن نذور اليوم هى قرابين الأمس وللمثقفين ما أبكى ولا عبرة لى


    ساهم معنا في نشر الموضوع


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    9,043








    الأديب الكبير



    عبد الحافظ بخيت متولي



    صاحب القلم الساحر


    بكل المواضع



    هذه المرة الاولى التي اقرأ لحضرتك مقال


    ووجدت فيه كل ثمار الفكر تنزف وعي وثقافة


    حقا سررت وارتعت بما عرضت واتضامن معك بوجهة النظر


    تحياتي وتقديري














    من اقوال العالم المبدع

    المفكر الموسوعي د. محمد حسن كامل

    **القراءة طاقة الإتصال والوصال بين الفكر والإبداع **

    **الكتابة كالمرأة العارية لا يسترها إلا ثوب البلاغة والحقيقة**

  3. #3
    كاتب ماسي
    الصورة الرمزية د.محمد ابراهيم الدسوقى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    Egypt
    دولة الإقامة
    دبى
    المشاركات
    1,502
    الأديب الكبير الاستاذ / عبد الحافظ بخيت متولي
    تحياتى لحضرتك ولقلمك المخلص -- إن التخوف المفتعل من أخونة الدولة كما يطلق هذه الايام نابع من ضعف شديد فى القدرة على المنافسة والوصول للناس وإقناعهم باديولوجية معينة أوفكرة معينة
    إن القوى السياسية على الساحة تحتاج لبذل جهد مضاعف لكى تنافس تيار الاسلام السياسى والذى فى الكثير من الاحيان يغازل البسطاء من الناس ويعزف معزوفته على وتر الدين والتدين والذى هو فى الحقيقة ليس حكرا لجماعة بعينها بل كلنا نمتلك جينات الدين والتدين ولكنه الاسلوب فى الطرح والتعامل
    أشكرك اديبنا الكبير على ما جاد به قلمك البهى
    تقبل خالص تحيتى وتقديرى



  4. #4
    كاتب ماسي
    الصورة الرمزية عبد الحافظ بخيت متولى
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    Egypt
    المشاركات
    328
    الفضلى الكريمة الأستاذة عبير
    أشكر لك بهجة حروفك التى اسعدتنى جدا وأبهجت روحى جدا ونحن فعلا بحاجة الأن إلى فكر مغاير يناسب طبيعة المرحلى القادمة بعد الربيع العربى لأنها سوف تقلب موازين الأمور حتى الثوابت منها
    كل محبتى وعظيم تقديرى سيدتى الكريمة صاحبة العبير الطيب



  5. #5
    كاتب ماسي
    الصورة الرمزية عبد الحافظ بخيت متولى
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    Egypt
    المشاركات
    328
    الأديب الرائع وصاحب القم المميز الدكتور محمد إبراهيم
    أتفق معك سيدى نحن بحاجة الآن توزانات تراهن على اعتدال الفكر فى المرحلة القادمة وتكون حائط صدلايديولجية قد تفرض علينا بقرار سياسى أو سلطة سياسية وهذه مهمة الثقافة ودور المثقفين الجادين والثوريين لأننا الآن فى معركة حقيقية
    كل محبتى وعظيم تقديرى



  6. #6
    كاتب ذهبي
    الصورة الرمزية محمد صبحى العليمى
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    دولة الإقامة
    مصر
    المشاركات
    228
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    * إصنع نفسك...........تصنع حياه *
    &محمد صبحي العليمي&
    ( إذا رفضت كل ما هو دون مستوى القمة،فإنك دائما تصل إليها)

  7. #7
    كاتب ذهبي
    الصورة الرمزية محمد خير الوادي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    Syria
    دولة الإقامة
    مغترب
    المشاركات
    257
    الأستاذ المحترم القدير

    عبد الحافظ بخيت متولي

    ليس لأحد القدرة على عدم الاعتراف

    بقدرة هذا القلم ولا بنور هذا الفكر الساطع

    لقد وضعت يدك على الجرح ونثرت عليه الملح

    بكل مهارة بقصد تطبيبه ..ويكفينا هذا .وفضحت

    مثقفي الظلام ..والراكنون في أبراج لا تجعلهم

    يدركون أن الجرح في الشارع وليس في الكتب

    وأنا أنحني تواضعاً أمام كل هذا واقدم أطيب تحياتي

    وتمنياتي بمزيد من الألق والنور يا صاحب رسالة الحق


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  8. #8
    المستشار الإعلامي لاتحاد الكتاب والمثقفين العرب في تونس الصورة الرمزية رضا سالم الصامت
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    702
    الأديب الأريب الأستاذ عبد الحافظ بخيت متولي
    مقالك متميز و ممتاز فيه أفكار تحمل وراء سطورها ايديولوجيا ، لقد وضعت الاصبع على جرح الأمة النازف
    مثلما وضعت الدواء او الوصفة الطبية . فكنت بحق اديبا و طبيبا و صيدلانيا بارعا
    سلمت يداك أخي و دمت و دام ابداعك مع تحيتي و ودي
    الكاتب المستشار رضا سالم الصامت أبو أسامة



    *********************************************
    أعمالي الأدبية سواء مقالة أو قصة أو مسرحية* تنطق و تتكلم عربي كالأرض بتتكلم عربي*
    حوار أدبي أجراه معي الصحفي الكويتي سلمان الدالي
    موقع رابطة أدباء الشام

    http://www.odabasham.net/show.php?sid=58694


    التعديل الأخير تم بواسطة رضا سالم الصامت ; 09-21-2012 الساعة 12:53 AM

  9. #9
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    9,043
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    من اقوال العالم المبدع

    المفكر الموسوعي د. محمد حسن كامل

    **القراءة طاقة الإتصال والوصال بين الفكر والإبداع **

    **الكتابة كالمرأة العارية لا يسترها إلا ثوب البلاغة والحقيقة**

  10. 11aa

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من ْ أبكى .. بقلم الشاعرة هيام حسن العماطوري / سوريا
    بواسطة هيام العماطوري في المنتدى الشعر الحر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-02-2018, 02:28 PM
  2. استنساخ ولا تربية؟
    بواسطة سالمة المغربي في المنتدى الادب الساخر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-24-2018, 01:26 AM
  3. من هو الذي أبكى الشيطان......ولماذا؟
    بواسطة عبير في المنتدى مدرسة العصف الذهني للمفكر محمد حسن كامل
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-08-2017, 05:40 PM
  4. لا يــــــــــوم ولا شهـــــــــر
    بواسطة الشاعرة مها السحمراني في المنتدى شعر العامية والزجل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-02-2015, 01:37 AM
  5. لاتعيدي ولا تزيدي
    بواسطة امين الصفتي في المنتدى الخاطرة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-19-2013, 08:19 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •