النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: شعلة الأمل

  1. #1
    بنقديفة سامية
    زائر

    شعلة الأمل

    هذه القصة تروى لنا عجائب الأمل ومعاناه وروائعه.
    يوسف ولد يعيش فى قرية صغيرة جميلة وهادئة مليئة بالزهور الندية والموسيقى العذبة الطروب.
    وليوسف أخت كبرى ذهبت الى فرنسا لتكمل دراستها فى الجامعة ولكن قلب أم يوسف امتلأ بالحزن على فراق ابنتها فكانت كل ليلة يجافيها النوم تتذكر أيامها الحلوة والجميلة
    مع أسرتها المجتمعة والتى فرقتها الايام. رأى يوسف أمه ذات يوم جالسة والدموع تنهمر من عينيها فسألها مواسيا عن سبب هدا البكاء فأجابته فى حزن يا بني لقد فرحت فى الماضي بتكوين أسرة سعيدة ولكن اليوم افترقت هذه العائلة فأبوك قد فارق الحياة وأختك غادرت القرية وبقيت أنا وأنت وانى خائفة أن نتفرق أيضا. فرد يوسف:أماه لماذا تقولين هذا سوف نبقى أسرة سعيدة متحدة ان شاء الله
    والله سبحانه لا ينسانا أبدا فتوكلي عليه.
    خرج يوسف من البيت وهو حائر كيف يرجع البسمة والأمل والفرحة الى قلب أمه المفطور فالتقى بصاحبه أحمد الذي راه حزينا عابسا فسأله : مابك حزين يا يوسف؟
    فحرك سوسف رأسه وتنهد تنهيدة عميقة وسكت فرد عليه أحمد لا عليك هيا بنا نذهب الى مسرح سيقام اليوم فى هذه القرية.
    وعندما وصلا استقبلهما الحارس بابتسامة عريضة وترحيب جميل
    ثم دخلا وجلسا فى المقاعد الاولى فرأى يوسف المهرج وهو يبدأ عرضه وقد أضحك الجميع بعروضه الساحرة الممتعة التى أدخلت السرور فى قلب يوسف وأرجعت له تلك البسمة التى فقدها بسبب حزن أمه والتى لم تفارق مخيلته أبدا وهو يفكر فيها كل لحظة.
    وعندما انتهاء العرض خرج يوسف برفقة صديقه أحمد يمشيان للتنزه وبينما هو كذلك حتى خطرت له فكرة وهى أن يقوم بعرض هو الأخر ويكون عرضا موسيقيا فى كل القرى المجاورة وبسرعة اتفق
    مع أحمد على تكوين فرقة موسيقية ناجحة وعاد مسرعا الى البيت وهو يحمل لأمه شعلة أمل كى يعيينها على قهر الحياة ومشقتها فعانقته أمه وقبلته وحمدت الله على ذلك ودعت له بالتوفيق والسداد.
    اقترض يوسف قليل من المال كي يبدأ مشروعه الصغير مع صديقه أحمد ثم بدأ يتمرن على الألات الموسيقية التى اشترها ثم قام بأول عرض فى قريته فجمع مالا معتبرا كان حافزا للقيام بجولات خارج القرية. وبعد شهور تحسنت حالة يوسف المالية واشترى لأمه كل مايلزم من أثاث البيت واصلاحه من جديد.
    رجع يوسف الى البيت ذات يوم فقبل أمه كعادته وأحضر لها هدية غالية كانت عبارة عن جهاز حاسوب كى تستطيع رؤية ابنتها التى تعيش فى فرنسا وتتواصل معها كل يوم عن طريق الانترنت.
    رأت الأم ابنتها عبر الكاميرا فى الحاسوب لأول مرة فبكت كثير فرحة بذلك وهى تحدثها بما فعله يوسف ثم زادت فرحتها حين أخبرتها ابنتها أنها أنهت الدراسة وستعود قريبا حتى يجتمع شمل العائلة من جديد
    اجتمع أفراد العائلة وعاشو فى سعادة وهناء وتبقى شعلة الأمل فيهم طول الحياة
    رب ارحم والدي كما ربياني صغيرا.


    ساهم معنا في نشر الموضوع


  2. #2
    بنقديفة سامية
    زائر
    سأظل أتعلم من الحياة حتى أصل الى مستوى يليق بى
    وسأظل أخطئ حتى أتقن ما أريد ان أتعلمه



  3. #3
    كاتب ماسي
    الصورة الرمزية د.محمد ابراهيم الدسوقى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    Egypt
    دولة الإقامة
    دبى
    المشاركات
    1,506
    الكاتبة الواعدة / بنقديفة سامية
    تحياتى لك ولقلمك الواعد ولخيالك الخصب ,,,,
    شعلة الأمل قصة جميلة بها الكثير من المشاعر الإنسانية الجميلة ,,,
    أحييك على محاولاتك الرائعة فى السرد القصصى ,,,
    وكنت ارى أن القصة ستكون اكثر تشويقا إذا لم تكن البداية قد أشرت الى النهاية بمعنى أن تلك الجملة الجميلة
    " هذه القصة تروى لنا عجائب الأمل ومعانيه وروائعه." ,,, ظنى ان هذه الجملة أعطت لنا النهاية المتوقعة منذ اللحظة الأولى وهذا قد يقلل من التشويق عند القراءة ,,,
    كاتبتنا الواعدة احييك مرة أخرى واتمنى وبل أتوقع لك مستقبلاً رائعاً فى كتابة القصة والرواية ,,,
    لك كل تحية وإعجاب بقلمك الرشيق وخيالك الخصب



  4. #4
    بنقديفة سامية
    زائر
    سيدي المحترام الدكتور محمد ابراهيم الدسوقى
    قلبي يرقص فرحا لزيارتكم صفحتي المتواضعة ونقذكم البناء الذي أضعه وساما على صدري
    تقبل مني سيدي الفاضل كل الاحترام و التقدير لشخصكم الكبير والعظيم .
    سأظل أتعلم من الحياة حتى أصل الى مستوى يليق بي وسأظل أخطأ حتى أتقن ما أريد أن أتعلمه .
    بن قديفة سامية



  5. #5
    كاتب فضي

    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الدولة
    Saudi Arabia
    المشاركات
    129
    الكاتبة بن قديفة سامية
    بعد التحية والتقدير
    عشت لحظات جميلة في قراءة قصتك التي تتكلم عن الأمل
    كان سردا جيملا فالحياة بلا أمل كالشجرة الذابلة دون أوراق أو ثمار
    فكرة ذكية قام بها الإبن يوسف بشراء جهاز الحاسوب لوالدته كي تكحل عينيها برؤية ابنتها بعد طول غياب
    حقا لولا الأمل لبطل العمل .
    بوركت يراعك
    مع تحيات
    وسيلة الحلبي



  6. 11aa

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأمل في فكر الشباب
    بواسطة دكتورة أمل في المنتدى الخاطرة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-09-2015, 10:42 PM
  2. الأمل
    بواسطة عبدو العجيمي في المنتدى علم النفس
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-28-2015, 06:41 PM
  3. فحر الأمل
    بواسطة محمود عباس مسعود في المنتدى سقراط العرب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-05-2014, 02:28 PM
  4. محمد حسن كامل يحمل شعلة التنوير للعالم للبدء في أكبر تظاهرة ثقافية رقمية عربية
    بواسطة محمد حسن كامل في المنتدى الكاتب والمفكر الموسوعي الدكتور محمد حسن كامل
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 06-24-2013, 12:39 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •