النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: ما سر الشعور بالراحة و الطاقة الهائلة أثناء الصلاة و السجود..

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    9,118

    ما سر الشعور بالراحة و الطاقة الهائلة أثناء الصلاة و السجود..




    ساهم معنا في نشر الموضوع

    [/I][/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    من اقوال العالم المبدع

    المفكر الموسوعي د. محمد حسن كامل

    **القراءة طاقة الإتصال والوصال بين الفكر والإبداع **

    **الكتابة كالمرأة العارية لا يسترها إلا ثوب البلاغة والحقيقة**

  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    9,118
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي







    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    [/I][/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    من اقوال العالم المبدع

    المفكر الموسوعي د. محمد حسن كامل

    **القراءة طاقة الإتصال والوصال بين الفكر والإبداع **

    **الكتابة كالمرأة العارية لا يسترها إلا ثوب البلاغة والحقيقة**

  3. #3
    كاتب ذهبي
    الصورة الرمزية دليلة بونحوش
    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    277
    الأستاذة القديرة / د. عبير البرازي ...
    ما سرّ الرّاحة و الشّعور بالطّاقة ؟ سؤال في كلمات و إجابته قد تمتدّ في صفحات و صفحات ، بل قد يكون موضوع بحث في علوم كثيرة كعلم النّفس أو علم النّفس الإجتماعي ...
    سؤال قد يستهين به مستهين فيسرد ما يشعره هو بالرّاحة و الطّاقة ... لكن هل فعلا ما يشعره هو بالرّاحة و الطّاقة " ينسحبُ على كلّ النّاس ؟
    طبعا لا ...
    فعوامل السّعادة و الطّاقة قد تكون نقطيّة بالنسبة للبعض و ضخمة بالنّسبة للآخر ، فمنهم من يرى سعادته في جمع المال و منهم من يرى سعادته في إخضاع النّاس و الإستبداد عليهم و منهم من يرى السّعادة في بناء بيت و أولاد و ...و ، و منهم من يرى السّعادة في الحياة مع من يُحبّ مهما كانت الظّروف و منهم ومنهم ... ومنهم آخر قلبه متعلّق بالسّماء و ربّ السّماء يرى سعادته في شعوره بقربه من ربّه و أدائه لعباداته فتجده زاهدا عمّا في أيدي النّاس طامعا في رضوان الإله .
    الحديث لم يكتمل ... فالنّفوس ...طبائعها مختلفة و ما أراه كمالا غيري قد يراه نقيصة
    شكرا أستاذتي الكريمة و لك أجمل التّحايا و أعطر السّلام



  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    9,118











    الزميلة الكريمة

    دليلة بونحوش

    شكرا لتعطير مسردي من مسك مدادك.

    ما تفضلت به صحيح , كل شيء في الحياة يخضع لدوائر النسبية.

    وموضوعنا هنا محدد عن ما سر الشعور بالراحة و الطاقة الهائلة أثناء الصلاة و السجود..؟

    وهذا من فضل الله تعالى ورحمته بالبشر..

    تحياتي وتقديري


























    [/I][/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    من اقوال العالم المبدع

    المفكر الموسوعي د. محمد حسن كامل

    **القراءة طاقة الإتصال والوصال بين الفكر والإبداع **

    **الكتابة كالمرأة العارية لا يسترها إلا ثوب البلاغة والحقيقة**

  5. #5
    كاتب ذهبي
    الصورة الرمزية دليلة بونحوش
    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    277
    الأستاذة الكريمة المُنصفة / د. عبير البرازي ...
    تخيّلي أستاذتي الغالية أنّني لم أرَ من العنوان إلاّ نصفه وغفِلت ُ عن شقّه الآخر فرُحت أغرّد خارج السّرب ، سبحانه ربّي لا يسهو و لا يغفل و لا ينام .
    عذرا أستاذتي الغاليّة ... عذرا...و شكرا لكرم قلبك و لطف كلماتك



  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    9,118

    معرفة وفائدة











    بعض من فوائد الصلاة, ضبط إيقاع الجسم العضوي والنفسي
    :


    أظهرت البحوث العلمية الحديثة أن مواقيت صلاة المسلمين تتوافق تماما مع أوقات النشاط الفسيولوجي للجسم، مما يجعلها وكأنها هي القائد الذي يضبط إيقاع عمل الجسم كله.

    وقد جاء في كتاب " الاستشفاء بالصلاة للدكتور " زهير رابح: " إن الكورتيزون الذي هو هرمون النشاط في جسم الإنسان يبدأ في الازدياد وبحدة مع دخول وقت صلاة الفجر، ويتلازم معه ارتفاع منسوب ضغط الدم، ولهذا يشعر الإنسان بنشاط كبير بعد صلاة الفجر بين السادسة والتاسعة صباحا، لذا نجد هذا الوقت بعد الصلاة هو وقت الجـد والتشمير للعمل وكسب الرزق، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه الترمذي وابن ماجة والإمام أحمد: " اللهم بارك لأمتي في بكورها"، كذلك تكون في هذا الوقت أعلى نسبة لغاز الأوزون في الجو، ولهذا الغاز تأثير منشط للجهاز العصبي وللأعمال الذهنية والعضلية، ونجد العكس من ذلك عند وقت الضحى، فيقل إفراز الكورتيزون ويصل لحده الأدنى، فيشعر الإنسان بالإرهاق مع ضغط العمل ويكون في حاجة إلى راحة، ويكون هذا بالتقريب بعد سبع ساعات من الاستيقاظ المبكر، وهنا يدخل وقت صلاة الظهر فتؤدي دورها كأحسن ما يكون من بث الهدوء والسكينة في القلب والجسد المتعبين.
    بعدها يسعى المسلم إلى طلب ساعة من النوم تريحه وتجدد نشاطه، وذلك بعد صلاة الظهر وقبل صلاة العصر، وهو ما نسميه "القيلولة" وقد قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه ابن ماجة عن ابن عباس " استعينوا بطعام السحر على الصيام، وبالقيلولة على قيام الليل" وقال صلى الله عليه وسلم: " أقيلوا فإن الشياطين لا تقيل " وقد ثبت علميا أن جسم الإنسان يمر بشكل عام في هذه الفترة بصعوبة بالغة، حيث يرتفع معدل مادة كيميائية مخدرة يفرزها الجسم فتحرضه على النـوم، ويكون هذا تقريبا بعد سبع ساعات من الاستيقاظ المبكر، فيكون الجـسم في أقل حالات تركيزه ونشاطه، وإذا ما استغنى الإنسان عن نوم هذه الفترة فإن التوافق العضلي العصبي يتناقص كثيرا طوال هذا اليوم،
    ثم تأتي صلاة العصر ليعاود الجسم بعدها نشاطه مرة أخرى ويرتفع معدل "الأدرينالين" في الدم، فيحدث نشاط ملموس في وظائف الجسم خاصة النشاط القلبي، ويكون هنا لصلاة العصر دور خطير في تهيئة الجسم والقلب بصفة خاصة لاستقبال هذا النشاط المفاجئ، والذي كثيرا ما يتسبب في متاعب خطيرة لمرضى القلب للتحول المفاجئ للقلب من الخمول إلى الحركة النشطة.
    وهنا يتجلى لنا السر البديع في توصية مؤكدة في القرآن الكريم بالمحافظة على صلاة العصر حين يقول تعالى [ حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين ] (البقرة 238)، وقد ذهب جمهور المفسرين إلى أن الصلاة الوسطى هنا هي صلاة العصر، ومع الكشف الذي ذكرناه من ازدياد إفراز هرمون " الأدرينالين" في هذا الـوقت يتضح لنا السر في التأكيد على أداء الصلاة الوسطى، فأداؤها مع ما يؤدي معها من سنن ينشط القلب تدريجيا، ويجعله يعمل بكفاءة أعلى بعد حالة من الخمول الشديد ودون مستوى الإرهاق، فتنصرف باقي أجهزة الجسم وحواسه إلى الاستغراق في الصلاة، فيسهل على القلب مع الهرمون تأمين إيقاعهما الطبيعي الذي يصل إلى أعلاه مع مرور الوقت.
    ثم تأتي صلاة المغرب فيقل إفراز "الكورتيزون" ويبدأ نشاط الجسم في التناقص، وذلك مع التحول من الضوء إلى الظلام، وهو عكس ما يحدث في صلاة الصبح تماما، فيزداد إفراز مادة "الميلاتونين" المشجعة على الاسترخاء والنوم، فيحدث تكاسل للجسم وتكون الصلاة بمثابة محطة انتقالية.
    وتأتي صلاة العشاء لتكون هي المحطة الأخيرة في مسار اليوم، والتي ينتقل فيها الجسم من حالة النشاط والحركة إلى حالة الرغبة التامة في النوم مع شيوع الظلام وزيادة إفراز "الميلاتونين"، لذا يستحب للمسلمين أن يؤخروا صلاة العشاء إلى قبيل النوم للانتهاء من كل ما يشغلهم، ويكون النوم بعدها مباشرة، وقد جاء في مسند الإمام أحمـد عن معاذ بن جبل لما تأخر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صلاة العشاء في أحد الأيام وظن الناس أنه صلى ولن يخرج" فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أعتموا بهذه الصلاة ـ أي أخروها إلى العتمة ـ فقد فضلتم بها على سائر الأمم ولم تصلها أمة قبلكم"
    ولا ننسى أن لإفراز الميلاتونين بانتظام صلة وثيقة بالنضوج العقلي والجنسي للإنسان، ويكون هذا الانتظام باتباع الجسم لبرنامج ونظام حياة ثابت، و لذا نجد أن الالتزام بأداء الصلوات في أوقاتها هو أدق أسلوب يضمن للإنسان توافقا كاملا مع أنشطته اليومية، مما يؤدي إلى أعلى كفاءة لوظائف أجهزة الجسم البشري.

    لتتمة الموضوع على الرابط التالي:


    http://www.khayma.com/ashab/taab_ala...laa-fwuaed.htm




























    [/I][/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    من اقوال العالم المبدع

    المفكر الموسوعي د. محمد حسن كامل

    **القراءة طاقة الإتصال والوصال بين الفكر والإبداع **

    **الكتابة كالمرأة العارية لا يسترها إلا ثوب البلاغة والحقيقة**

  7. #7
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    9,118

    من أقوال المرحوم الحي د. مصطفى محمود

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    [/I][/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    من اقوال العالم المبدع

    المفكر الموسوعي د. محمد حسن كامل

    **القراءة طاقة الإتصال والوصال بين الفكر والإبداع **

    **الكتابة كالمرأة العارية لا يسترها إلا ثوب البلاغة والحقيقة**

  8. #8
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    9,118

    تنشيط المواضيع القيمة






    الصلاة صلة العبد مع ربه مباشرة وسجوده لطاعة الله تعالى

    فهل هناك أجمل من هذا اللقاء...

    وهنا يستحضرني ما قاله مفكرنا الموسوعي


    دكتور محمد حسن كامل

    بسؤاله المستفز:

    هل سمعت الله في صلاتك..؟؟؟

    لقراءة الموضوع على هذا الرابط:


    www.alexandrie3009.com/.../showthread.php?...



    سر الصلاة :





























    [/I][/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    من اقوال العالم المبدع

    المفكر الموسوعي د. محمد حسن كامل

    **القراءة طاقة الإتصال والوصال بين الفكر والإبداع **

    **الكتابة كالمرأة العارية لا يسترها إلا ثوب البلاغة والحقيقة**

  9. 11aa

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. معجزة السجود في تنشيط الدورة الوريدية
    بواسطة امحمد رحماني في المنتدى دراسات وبحوث
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 11-22-2015, 11:19 PM
  2. الشعور بالدفء والحنين للطير المهاجر
    بواسطة دكتورة علا رياض في المنتدى صباح الخير ياعرب
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-24-2012, 07:26 PM
  3. الشعور في سطور
    بواسطة محمود عباس مسعود في المنتدى سقراط العرب
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-20-2011, 02:35 PM
  4. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-02-2011, 09:33 AM
  5. مداخلة الدكتور / محمد حسن كامل أثناء مقابلة الشاعر /علي بن محمد الغامدي على البابليه
    بواسطة الشاعر/علي بن محمد في المنتدى جديد وأخبار الكاتب والمفكر محمد حسن كامل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-10-2011, 09:52 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •