النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: سلام إلى أمّ الدّنيا ...

  1. #1
    كاتب ذهبي
    الصورة الرمزية دليلة بونحوش
    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    276

    سلام إلى أمّ الدّنيا ...

    مصر ... حروف ثلاثة تشي أطراف اللّسان و أسوار القلب . مصر ...ارتعاشة الحُسنِ في أحداق النّاظرين و سطوة الوجد في شطآن العاشقين ...
    مصر زهرة اللّيمون تعبّق مدادي و قدّ اللّبلاب يسافر بكلماتي في أكواني على صفحاتي ... لستُ من منبتها و لا شربتُ من نيلها و لا كنت غيمة في سمائها و لا ذرة من ترابها ، و لكن رغم ذلك أحمل قلبا أحبّ أرض الكنانة ... فأنصت للرّبابة تهذي صبابة من فرط هواها ... تقصّ أبو زيد الهلالي و أيام المحروسة و حارة المغربلين و الدّقي و سيدي الحسين ...
    أموت شوقا لأنْ أُعلن لحظة خرير مع دواليب السّواقي أو نُدفَ قطن تقطفها " بهيّة " الفلاحة أو حزمة برسيم في غيطان الفلاّحين ... أريد أن أسيح قطرات سمن في فطير البلد ... أو لمَ لا جذوة نار في فرن الخبيز ... ؟
    تسألني عن مصر فأذوي أمام جلالها الفاتن ... تنكسر جميع الأقلام و لا تبوح باسرار مصر ... إنّها الدّنيا تفترش هبة النّيل .
    أطلّ عليها اليوم من فوانيس رمضان لأراها ... لأرى القاهرة في أبهى الحُلل يرسم غبطتها الأطفال و أغانيهم للشّهر الفضيل ... أرى أمّا مصرية و منديلها التّحفة تاج على رأسها تقطّف المولوخية و تعدّ المهلّبية أراها ترصف صوانيها على سُفرتها و تنادي حسين و زينب و محمّد و علي " بلاش دوشة يا عيال " ... و أبو العيال بجلابيّته و الشّبشب ينصت إلى الرّاديو ينقل مع الأثير تلاوات القرآن الكريم أمّا صاحب الطّربوش الأحمر الآمل الحالم يقف بالشّرفة و من هناك من "البلاكونة " يراقب زحف النّور إلى المغيب و ينتظر صوت المدفع يعلن وقت المغرب .
    و إذا أنصتُّ إلى كلام خلف الابواب المغلقة فلن أسمع غير ما يؤنس روحي و يلملم شتاتي حديثهم حبّ و سلام و رفق و حنان و ودّ و جمال ... كانت الحياة تشتاق إليهم و الصّباح يُغالب العمارات لينسكب سبائك نور في شوارعها ... صدّقوني قاهرة المعز كانت و ستبقى ثريا أهل الأرض ...

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    ساهم معنا في نشر الموضوع

    الصور المرفقة الصور المرفقة

  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    9,049
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رهف مشاهدة المشاركة
    مصر ... حروف ثلاثة تشي أطراف اللّسان و أسوار القلب . مصر ...ارتعاشة الحُسنِ في أحداق النّاظرين و سطوة الوجد في شطآن العاشقين ...
    مصر زهرة اللّيمون تعبّق مدادي و قدّ اللّبلاب يسافر بكلماتي في أكواني على صفحاتي ... لستُ من منبتها و لا شربتُ من نيلها و لا كنت غيمة في سمائها و لا ذرة من ترابها ، و لكن رغم ذلك أحمل قلبا أحبّ أرض الكنانة ... فأنصت للرّبابة تهذي صبابة من فرط هواها ... تقصّ أبو زيد الهلالي و أيام المحروسة و حارة المغربلين و الدّقي و سيدي الحسين ...
    أموت شوقا لأنْ أُعلن لحظة خرير مع دواليب السّواقي أو نُدفَ قطن تقطفها " بهيّة " الفلاحة أو حزمة برسيم في غيطان الفلاّحين ... أريد أن أسيح قطرات سمن في فطير البلد ... أو لمَ لا جذوة نار في فرن الخبيز ... ؟
    تسألني عن مصر فأذوي أمام جلالها الفاتن ... تنكسر جميع الأقلام و لا تبوح باسرار مصر ... إنّها الدّنيا تفترش هبة النّيل .
    أطلّ عليها اليوم من فوانيس رمضان لأراها ... لأرى القاهرة في أبهى الحُلل يرسم غبطتها الأطفال و أغانيهم للشّهر الفضيل ... أرى أمّا مصرية و منديلها التّحفة تاج على رأسها تقطّف المولوخية و تعدّ المهلّبية أراها ترصف صوانيها على سُفرتها و تنادي حسين و زينب و محمّد و علي " بلاش دوشة يا عيال " ... و أبو العيال بجلابيّته و الشّبشب ينصت إلى الرّاديو ينقل مع الأثير تلاوات القرآن الكريم أمّا صاحب الطّربوش الأحمر الآمل الحالم يقف بالشّرفة و من هناك من "البلاكونة " يراقب زحف النّور إلى المغيب و ينتظر صوت المدفع يعلن وقت المغرب .
    و إذا أنصتُّ إلى كلام خلف الابواب المغلقة فلن أسمع غير ما يؤنس روحي و يلملم شتاتي حديثهم حبّ و سلام و رفق و حنان و ودّ و جمال ... كانت الحياة تشتاق إليهم و الصّباح يُغالب العمارات لينسكب سبائك نور في شوارعها ... صدّقوني قاهرة المعز كانت و ستبقى ثريا أهل الأرض ...

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي













    الكاتبة الرقيقة


    دليلة بونحوش


    تحية طيبة ومبادرة ودية جميلة من جانبك الكريم , نحو أستاذتنا المقدرة

    ثريا الاتحاد

    الأديبة الرائعة

    ثريا نبوي


    مَن منا لا يحب أم الدنيا..؟؟ وشعبها الطيب الكريم , خفيف الظل
    كَارِهٌ للنكد..

    قال الله تعالى في سورة يوسف :



    {فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُواْ مِصْرَ إِن شَاء اللّهُ آمِنِينَ}الآية99


    صدق الله العظيم


    لقد تكرر ذكر كلمة مصر في القرآن الكريم 4 مرات, لهذا تتمتع بشرف أم الدنيا

    ولذلك هي جسد الأمة العربية إن سَلُمت سَلِمت الأوطان وإن تداعت علينا الرحمة والسلام..

    بالنسبة لي مصر بلدي الثاني,لا أستطع الغياب عنها لوقت طويل.

    ذكرتِ الأطباق اللذيذة وجعلتِ شهيتي تفتح لصينية البطاطس, وصينية الرقائق باللحمة مم ولا ألذ

    ولا الحمام المحشي بالفريك عند عمنا فرج ..هذا لوحده حكاية

    بمصر لكل ركن معنى ومبنى وحكاية جميلة..نسأل الله تعالى لمصر السلام

    ولشعبها المفضال الأمن والاستقرار.

    تحياتي وتقديري, ويسعدني مشاركتك بهذه التحية لشعبي الحبيب:



    قال الحجاج بن يوسف الثقفى عن المصريين ﻓﻰ ﻭﺻﻴﺘﻪ ﻟﻄﺎﺭﻕ... ﺑﻦ ﻋﻤﺮﻭ ﺣﻴﻦ ﺻﻨﻒ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻓﻘﺎﻝ ...ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ :



    ﻟﻮ ﻭﻻﻙ ﺍﻣﻴﺮ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ﺍﻣﺮ ﻣﺼﺮ ﻓﻌﻠﻴﻚ ﺑﺎﻟﻌﺪﻝ ﻓﻬﻢ ﻗﺘﻠﻪ ﺍﻟﻈﻠﻤﺔ ﻭﻫﺎﺩﻣﻰ ﺍﻻﻣﻢ ﻭﻣﺎ ﺍﺗﻰ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻗﺎﺩﻡ ﺑﺨﻴﺮ ﺇﻻ ﺍﻟﺘﻘﻤﻮﻩ ﻛﻤﺎ ﺗﻠﺘﻘﻢ ﺍﻻﻡ ﺭﺿﻴﻌﻬﺎ ﻭﻣﺎ ﺍﺗﻰ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻗﺎﺩﻡ ﺑﺸﺮ ﺇﻻ ﺃﻛﻠﻮﺓ

    ﻛﻤﺎ ﺗﺄﻛﻞ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﺍﺟﻒ ﺍﻟﺤﻄﺐ
    ﻭﻫﻢ ﺍﻫﻞ ﻗﻮﺓ ﻭﺻﺒﺮ ﻭﺟﻠﺪﺓ ﻭﺣﻤﻞ ﻭ ﻻﻳﻐﺮﻧﻚ ﺻﺒﺮﻫﻢ ﻭﻻ ﺗﺴﺘﻀﻌﻒ ﻗﻮﺗﻬﻢ ﻓﻬﻢ ﺇﻥ ﻗﺎﻣﻮﺍ ﻟﻨﺼﺮﺓ ﺭﺟﻞ ﻣﺎ ﺗﺮﻛﻮﻩ ﺇﻻ ﻭﺍﻟﺘﺎﺝ ﻋﻠﻰ ﺭﺃﺳﻪ ﻭﺇﻥ ﻗﺎﻣﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﺭﺟﻞ ﻣﺎ ﺗﺮﻛﻮﻩ ﺇﻻ ﻭﻗﺪ ﻗﻄﻌﻮﺍ ﺭﺃﺳﻪ ﻓﺄﺗﻘﻰ ﻏﻀﺒﻬﻢ ﻭﻻ ﺗﺸﻌﻞ ﻧﺎﺭﺍ ﻻ ﻳﻄﻔﺌﻬﺎ ﺇﻻ ﺧﺎﻟﻘﻬﻢ ﻓﺄﻧﺘﺼﺮ ﺑﻬﻢ ﻓﻬﻢ ﺧﻴﺮ ﺍﺟﻨﺎﺩ ﺍﻻﺭﺽ



    ﻭﺃﺗﻘﻰ ﻓﻴﻬﻢ ﺛﻼﺛﺎً



    1- ﻧﺴﺎﺋﻬﻢ ﻓﻼ ﺗﻘﺮﺑﻬﻢ ﺑﺴﻮﺀ ﻭﺇﻻ ﺍﻛﻠﻮﻙ ﻛﻤﺎ ﺗﺄﻛﻞ ﺍﻻﺳﻮﺩ ﻓﺮﺍﺋﺴﻬﺎ
    2- ﺍﺭﺿﻬﻢ ﻭﺇﻻ ﺣﺎﺭﺑﺘﻚ ﺻﺨﻮﺭ ﺟﺒﺎﻟﻬﻢ
    3- ﺩﻳﻨﻬﻢ ﻭﺇﻻ ﺍﺣﺮﻗﻮﺍ ﻋﻠﻴﻚ ﺩﻧﻴﺎﻙ
    ﻭﻫﻢ ﺻﺨﺮﺓ ﻓﻰ ﺟﺒﻞ ﻛﺒﺮﻳﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﺘﺤﻄﻢ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﺣﻼﻡ ﺍﻋﺪﺍﺋﻬﻢ ﻭﺃﻋﺪﺍﺀ ﺍﻟﻠﻪ



















    [/I][/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    من اقوال العالم المبدع

    المفكر الموسوعي د. محمد حسن كامل

    **القراءة طاقة الإتصال والوصال بين الفكر والإبداع **

    **الكتابة كالمرأة العارية لا يسترها إلا ثوب البلاغة والحقيقة**

  3. #3
    كاتب ذهبي

    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    180
    ***

    الرائعة بلا حدود الأديبة الأريبة

    الأستاذة: رهف


    أوَكُلُّ هذا العُرسِ المنصوبِ تحيةٌ لي؟

    أوَكلُّ هذا الكرمِ الحاتميِّ المصبوبِ على مِصرَ الغالية وشعبِها الأصيلِ من خلالِ شخصيَ الضعيف؟!

    ربما لم تشربي من نيلِها ولكنكِ أضحيتِ غيمةَ فرحٍ تتجوَّلُ في سمائِها وتُمطرُنا مِن أنداءِ حروفِها حُبًّا وشوقًا عارِما

    يغسِلُ أرواحَنا ويُنبِتُ بساتينَ وردٍ و وُدٍّ على ضِفَّتَيِ النيل؛ تمزِجُ عطورُها عَبَقَ قاهرةِ المُعزِّ ومآذِنَها الرَّشيقةَ ومعالِمَها العتيقة

    وتاريخًا ضاربًا بجذورِهِ في أعماقِ الحضارةِ والأصالةِ وصبرٍ يمحو المُستحيلَ بِمِمحاةِ الإرادةِ من قاموسِهِ الفريد

    ولا يفوتُني أن أحيي من خلالِكِ شعب الجزائرِ الشامخ شموخَ الأوراس، وتضحياتِهِ المليونيةَ الهادرةَ من أجل الحرية

    اللهمّ احفظ كل أوطانِنا واردُدْها إلينا واردُدْنا إليها وإليكَ ردًّا جميلا حتى نُصبِحَ على وطنٍ كما قال محمود درويش

    شكرًا لنقاءَينِ عبَرا هنا: نقاءُ وطنيتِكِ العابرُ للحدود ونقاءُ مِدادِكِ الروحيّ الصافي




  4. #4
    كاتب ذهبي

    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    180
    ***



    أستاذتي الرائعة

    الدكتورة الكريمة المُبدعة: عبير البرازي

    تحيةً من الأعماقِ لبهاءِ حضورِكِ وما رافقهُ مِن شذًا ينداحُ بين الجوانحِ فيُدَثِّرُ الأرواح

    أخجلُ أن أن أقول: إضافةُ قويةٌ ثريّة لأنَّ حضورَكِ هو الثراءُ مُكتملًا والبهاءُ مُتوِّجًا كلَّ حروفِنا

    شكرًا يا شجرةَ أَرْزٍ لبنانيةً شامخةً وارفةً تُظلُّنا في هذا الفضاءِ الرَّحْب ولا تمَلُّ أُنسَ أرواحِنا بها

    فتُغدِقُ علينا من ظلالِ حنانِها ما يورِقُ به الخيرُ والإيثارُ والجمالُ حدائقَ بهجةٍ لا تزول

    شكرًا وأنتِ تجوبينَ دهاليزَ التاريخِ بحثًا عن الروائعِ والجذور لتُتحفينا بهذا الفيضِ الأثيل

    شكرًا لا تكفي .. فشكرًا بكل اللغاتِ ودُمتِ لنا




  5. #5
    كاتب ذهبي
    الصورة الرمزية دليلة بونحوش
    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    276
    الأستاذة القديرة / عبير البرازي ...
    أشكر شخصكم الكريم على الحضور الطّيّب و الإضافة الجميلة .
    تحيّاتي و عظيم تقديري .



  6. #6
    كاتب ذهبي
    الصورة الرمزية دليلة بونحوش
    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    276
    الأستاذة القديرة الشّاعرة / ثريا نبوي ...
    مقامك العالي يستحقّ هذا و أكثر ... شكرا على الرّد الجميل و أدام الله عزّ مصر و شعب مصر .
    تحيّاتي و عظيم تقديري





  7. 11aa

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أحبائي....عليكم سلام
    بواسطة ابو صفوت في المنتدى السنديانة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-12-2013, 05:59 PM
  2. سلام يا منى روحي
    بواسطة د . عبد الجواد عكاشة في المنتدى الشعر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-02-2013, 07:52 PM
  3. (( قل ، ولا تقل )) ،، بقلم صلاح جاد سلام
    بواسطة صلاح جاد سلام في المنتدى تاريخ الفكر الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-11-2011, 06:48 PM
  4. ( قصة مثل ) ،، بقلم صلاح جاد سلام
    بواسطة صلاح جاد سلام في المنتدى تاريخ الفكر الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-23-2011, 09:15 AM
  5. سلام
    بواسطة سحر ابراهيم حراز في المنتدى شعر العامية والزجل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-15-2011, 08:27 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •